أكد فلاح الفضلي المحلل السياسي العراقي، أن معركة تحرير الموصل أكثر وضوحا من تحرير الفلوجة، مشيرا إلى أنها حصلت على دعم إقليمي وعربي ودولي نظرا لأنها يهدد العديد من دول العالم بعد حدوث العديد من العمليات على مستوى العالم.

وأوضح الفضلي من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “عين على البرلمان” على قناة “الحياة” الفضائية اليوم الثلاثاء، أنه لا يمكن لدولة واحدة محاربة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” ويجب تشكيل جبهة عالمية لمكافحته، نظرا لأنه مدعوم من بعض الأطراف الإقليمية للضغط على بعض الدول سياسيا لتنفيذ أجندة خاصة.

وأعلن أنه قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط جوزيف فوتيل أكد أن 90 % من تمويلات الإرهابيين في العراق تأتي من السعودية، مشيرا إلى أنه هناك 2500 مسجد بالسعودية يدعون للجهاد بالعراق وسوريا بعلم الحكومة السعودية.

وحمل الفضلي الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مسئولية انتشار الإرهاب من ناحية الدعم ماديا وتوفير أماكن تدريب ومعسكرات وتوفير مستشفيات علاج للعناصر الإرهابية، مشيرا إلى أنه عند احتلال “داعش” للموصل في 2014 لم يتأذي أي موظف بالقنصلية التركية بالمدينة ولم تحدث أي اصطدامات مما يدل على وجود تنسيق.