لقى طالبان بالمرحلة الثانوية مصرعهما غرقا فى مياه نهر النيل بمدينة الفشن جنوب بنى سويف، عقب هروبهم منذ بداية اليوم الدراسى، وتوجههم للاستحمام فى مياه النيل .
وتلقى اللواء محمد الخليصى، مساعد وزير الداخلية مدير أمن بنى سويف، إخطارا من العقيد هشام لطفى مأمور مركز شرطة الفشن بتلقيه بلاغا بغرق كل من "أحمد عبد الحفيظ محمد"، طالب بالصف الثانى الثانوى بمدرسة الثانوية الجديدة بالفشن، و"محمد رمضان أحمد"، طالب بالصف الثانى الثانوى الزراعى، ويقيمان بعزبة تلت التابعة لدائرة المركز، وانتقلت قوات الإنقاذ النهرى بمديرية أمن بنى سويف، إلى منطقة غرقهم للبحث عنهم واستخراجهم .