استقبل الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى السفير شريف رفعت، سفير مصر الجديد لدى فنلندا؛ لمناقشة أوجه التعاون بين مصر وفنلندا، خاصة فى مجال التعليم.

قال الهلالى: إن فنلندا من أفضل ثلاث دول في مجال التعليم، مؤكدًا على أهمية دور السفير المصرى فى فنلندًا؛ في تعظيم أوجه التعاون مع الجانب الفنلندى فى هذا الشأن.

أشار الهلالى إلى أن الوزارة تسعى إلى التعاون مع الجانب الفنلندى في مجال تدريب المعلمين خاصة معلمى العلوم والرياضيات، وذلك من خلال إرسال متدربين مصريين لفنلندا، أو استقبال مدربين فنلنديين بمصر؛ للاستفادة من خبراتهم، وذلك بالتنسيق مع الأكاديمية المهنية للمعلمين.

وأكد الهلالى أنه في العام الماضى تم تشكيل لجنة قومية وعقد ورش عمل لمقارنة محتوى مناهج العلوم والرياضيات بمصر بمناهج بعض الدول المتقدمة، ومنها فنلندا؛ وإعداد تصور لتطوير هذه المناهج في ضوء خبرات هذه الدول، مشيرًا إلى أن نتيجة الدراسة أوضحت أن الاختلاف ليس في المحتوى، ولكن في طريق عرض المنهج، والأنشطة المصاحبة له، لافتًا إلى أنه سيتم البدء في تنفيذ التصور الجديد الخاص بتطوير مناهج العلوم والرياضيات المصرية، بناء على تقارير الخبراء المحليين والدوليين الذين قاموا بمراجعة تلك المناهج.

وأكد الهلالى أن الوزارة تتعاون مع العديد من الدول المتقدمة فى مجال تطوير التعليم الفنى، وربط مدارس التعليم الفنى بالمفاهيم الحديثة للمهارات المطلوبة لسوق العمل؛ لتخريج فنى ماهر، مشيرًا إلى أن الوزارة تسعى للتعاون مع فنلندا في هذا المجال، من خلال ربط مؤسسات التعليم الفنى بالمشروعات الاستثمارية بين مصر وفنلندا.

تناول اللقاء بحث فرص التعاون مع الجانب الفنلندى؛ لتوفير منح دراسية لخريجى مدارس (STEM)، حيث أشار الهلالى إلى أن الوزارة تتوسع فى إنشاء هذه المدارس والتى تختص برعاية الموهوبين فى المجالات العلمية؛ بهدف إعداد علماء باحثين قادرين على الابتكار والإبداع فى العلوم المختلفة.

ومن جانبه، أكد السفير المصرى في فنلندا على تعزيز أواصر التعاون مع الجانب الفنلندى خاصة في المجالات التعليمية.