شاركت تشيلسى كلينتون، الابنة الوحيدة للرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، في حفل دعائي بمدينة “برودواى” لدعم والدتها هيلارى كلينتون، المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية الأمريكية.
ونقلت قناة “الحرة” الأمريكية اليوم الثلاثاء عن تشيلسى قولها - خلال مؤتمر صحفى “إن ما يوجد على المحك فى هذه الانتخابات هو المستقبل الذى نود لأبنائنا أن ينشئوا فيه، وإن كان فى استطاعتنا أن يكون لنا بلد نفخر به ، لأنه يتيح لنا إمكانية أن نعبر عن أنفسنا.”
من جانبها قالت عارضة الأزياء السابقة ميلانيا، زوجة المرشح الجمهورى للإنتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب :”أن فريق كلينتون يستحق ما يتعرض له من هجمات، فقد كانوا البادئين منذ بداية الحملة فى عرض صورى حين كنت عارضة أزياء ، متسائلين إذا كان الناس سيقبلون بى كسيدة أولى .”
ويرى مراقبون أمريكيون أن تأخر ترامب عن منافسته كلينتون فى رصيد النقاط فى استطلاعات الرأى دفعه إلى التركيز على ملف بريد كلينتون الإلكترونى فى وقت يواجه فيه المرشح الجمهورى هجوما ضاريا على خلفية مايواجهه من اتهامات .