افتتح النائب الأول لرئيس الجمهورية السوداني, الفريق أول ركن بكري حسن صالح, مساء أمس الإثنين, الدورة الثانية عشرة, لمعرض الخرطوم الدولي للكتاب, والذي يقام بأرض المعارض بمنطقة بري .
وشهد حفل الافتتاح عدد من الوزراء والمسئولين والسفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي المعتمدين لدى الخرطوم , وجمع غفير من الجمهور .
وقال رئيس اتحاد الناشرين المصريين ونائب رئيس اتحاد الناشرين العرب, عادل محمد أمين – في كلمته خلال الحفل – إن المعرض يمثل فرصة سانحة ورافدا هاما, لتبادل الثقافات ونشر المعرفة, بين شعبي وادي النيل في مصر والسودان, مؤكدا حرص دور النشر المصرية على المشاركة بفاعلية في فعالياته كل عام, بأكبر عدد ممكن من الكتب المتنوعة .
من جانبه, أوضح وزير الثقافة السوداني الطيب حسن بدوي – خلال الحفل – أنه يشارك في فعاليات المعرض هذا العام 160 دار نشر منها 100 دار نشر مصرية تعرض آلاف الكتب في مختلف مجالات وحقول الثقافة, مبرزا إهداء الدورة الثانية عشرة للمعرض لاسم الأديب والدبلوماسي السوداني الراحل جمال محمد أحمد, تقديرا لدوره الثقافي والأدبي.
وأشار إلى أن المعرض هذا العام يركز على الإصدارات الحديثة للمطابع بجانب اهتمامه بالكتاب العلمي والجامعي ومكتبة الطفل على وجه الخصوص, لافتا إلى إعداد برنامج حافل يشمل إقامة عدد من الندوات والمحاضرات ومقهى ثقافي, وأمسيات ثقافية وفكرية, بمشاركة عدد من الفنانين والأدباء.
وأضاف أنه يتم خلال المعرض تكريم عدد من الشخصيات الفنية والأدبية المحلية والدولية التي أثرت الساحة الثقافية داخليا وخارجيا.