أكثر الناس قسوة يعيشون في دول البلطيق وأوروبا الشرقية، والأكثر تعاطفا في أمريكا اللاتينية ومنطقة الخليج العربي.
وقد جاء ذلك وفقا لنتائج الأبحاث التي أجراها علماء النفس في 63 بلدا من جميع أنحاء العالم، بحسب ما نشرته روسيا اليوم نقلا عن مجلة Cross-Cultural Psychology.
وكشف العلماء الخصائص التي بحسب رأيهم قد تؤثر على عقلية الشعوب، وعلى تصورهم عن العالم الخارجي. ويجري الحديث عن بعض الصفات مثل الميل للثقة بالآخرين والشعور بالمسؤولية، وكذلك درجة انفرادهم وانخراطهم اجتماعيا.
وتبين أن معظم الناس الغير متعاطفين أو ذوي القلوب القاسية يعيشون في بولندا وليتوانيا واستونيا وبلغاريا، بينما كان الناس الأكثر تعاطفا من الاكوادور والمملكة العربية السعودية وبيرو والدنمارك.