بعد أن أصبح تعليق فشل النظام على شماعة الإخوان أمرًا مستهلكًا بالنسبة للغالبية العظمى من الشعب، بدأ الإعلام يخترع شماعات جديدة من أجل تبرير الفشل الاقتصادي، وغلاء الأسعار بشكل كبير خلال الفترة الحالية، حيث حمّل إعلام النظام خلال الأيام القليلة الماضية التجار كل الأزمات الاقتصادية وغلاء الأسعار.
أديب: التجار أخطر من "تنظيم الدولة"
قال مقدم البرامج عمرو أديب: إن هناك بعض التجار خزنوا بعض السلع، خلال الفترة الأخيرة، مما ساهم في نقص تلك السلع من الأسواق، مثل السكر والأرز، الأمر الذي جعل المواطن يشعر بأزمة نقص السلع، مشيرًا إلى أن تلك الأزمة في جميع المحافظات وليست في القاهرة فقط.
أضاف “أديب”، خلال برنامجه “كل يوم”، المُذاع على فضائية On E، مساء امس الإثنين، أن عدداً كبيراً من الشركات الصناعية، شاركت في حملة “الشعب يأمر” بتخفيض الأسعار بنسبة 20% تقريبًا، إلا أن شريحة كبيرة من المواطنين لا يزالون يدعون للتظاهرة يوم 11 نوفمبر المقبل، تحت شعار “ثورة الغلابة”، بسبب نقص بعض السلع وارتفاع الأسعار.
واستنكر غياب دور الأجهزة الأمنية، خلال الفترة الماضية، في ضبط التجار الجشعين، الذين يقومون بتخزين السلع، مشيرًا إلى أن هؤلاء التجار يهربون الأطنان من السكر والأرز عبر المحافظات، بأريحية وطمأنينة، في غياب واضح للأجهزة الأمنية.
وتابع “عمرو”: هؤلاء التجار يشكلون خطرًا أكبر من تنظيم "داعش الإرهابي" - على حد وصفه - لأنهم يعملون على تخزين السلع الاستراتيجية، مشيدًا بجهود الحكومة في ضبط عدد من التجار المحتكرين للسلع، خلال الساعات الماضية، ومطالبًا مجلس النواب بضرورة إصدار قانون لتغليظ العقوبات على هؤلاء التجار.
القرموطي يطالب الدولة بتطبيق قانون الارهاب على التجار الجشعين
وعلق جابر القرموطي على ضبط رجال مباحث مركز شرطة العياط، مساء امس الإثنين، صاحب مخزن عثر بحوزته 5 أطنان سكر مدعم، قبل بيعها في السوق السوداء، قائلا: "جشع التجار ومهربي السلع الأساسية يقودنا لثورة ثالثة".
وطالب "القرموطي"، خلال برنامجه "مانشيت القرموطي"، المذاع على قناة "العاصمة الجديدة"، الدولة بتطبيق قانون الإرهاب على المهربين للسلع الغذائية والتجار الجشعين الذين يساهمون في احتكار السع وبيعها في السوق السوداء.
عزمي مجاهد يطالب بمصادرة أموال التجار
وطالب عزمي مجاهد بمصادرة أموال التجار المحتكرين، معلقا " دا أنا أصادر فلوسه وأحبسه وأقطع رقبته".
وأضاف عزمي مجاهد، خلال مداخلة هاتفية في برنامج كلام جرايد، مع مقدم البرامج مجدي طنطاوي، المذاع على قناة العاصمة، "يجب الشعب يعرف قيمة وزارة الداخلية اللي مابيناموش 24 ساعة عشان مصر".
الغيطي: السكر الذي تم تخزينه يكفي مصر حتى 2020
وأكد مقدم البرامج محمد الغيطي، أن "السكر الذي تم تخزينه من قبل بعض التجار بغرض احتكاره وبيعه بأضعاف سعره الحقيقي، يكفي مصر حتى عام 2020".
وقال "الغيطي"، خلال برنامجه "صح النوم"، على فضائية "LTC"، "اللي متخزن من المحتكرين الفسدة المتأمرين على مصر أقسم بالله يكفينا حتى عام 2020 من غير ما نستورد".
وتابع "بلاها أكل بسكر ده حتي مضر"، مناشدًا المواطنين بضرورة الإبلاغ عن أي تاجر يبيع السكر للمواطنين بسعر مخالف عن الرقم الذي حددته وزارة التموين.
عيسى: القبض على قهوجي بسبب 10 كيلو سكر من المضحكات المبكيات
وفي المقابل انتقد الكاتب إبراهيم عيسى، خبر ضبط قهوجي بتهمة حيازة 10 كيلو جرامات من السكر، وإخلاء سبيله بكفالة قدرها 1000 جنيه؛ بهدف احتكار السلعة والتربح منها.
وقال في برنامج "مع إبراهيم عيسى"، المذاع على فضائية "القاهرة والناس"، مساء امس الاثنين: "عندما يسمع المواطن المصري ويرى خبر القبض على قهوجي بتهمة حيازته 10 كيلو سكر وإخراجه بكفالة 1000 جنيه، فهي من المضحكات، المبكيات، المؤسفات، الموجعات، المعجزات، هو ده يعني اللي هيتاجر بالسكر، أمال يبقى معاه إيه 10 كيلو قمح، 10 كيلو ملح؟.
وتابع : "قهوجي معاه 10 كيلو سكر رايح بيهم قهوته، ناقص تقبضوا على الدكاترة عشان معاهم سماعات، ولا الميكانيكية عشان معاهم مفك، أما الفساد اللي بالمليارات لا حس ولا خبر".
كانت نيابة مصر الجديدة، قد قررت ، إخلاء سبيل «قهوجي»، بكفالة ألف جنيه بعد حيازته 10 كيلوجرامات سكر؛ بهدف احتكار السلعة والتربح منها.