فى جنازة شعبية مهيبة شيع الألاف من أهالي مركز كوم حمادة بالبحيرة، جثمان العريف يوسف محمود الذى استشهد خلال إحدى العمليات التى تنفذها قوات الجيش لملاحقة العناصر الإرهابية بسيناء.
وانطلقت الجنازة من المسجد الكبير بقرية منشأة أبو ريه حتى مقابر أسرة الشهيد وسط هتافات منددة بالإرهاب وجماعة الإخوان ومنها " لا اله الا الله الشهيد حبيب الله و الارهاب عدو الله ".
وحمل المشيعون صور الشهيد وباقات من الزهور، مطالبين بالقصاص لدم جميع الشهداء والقضاء على العناصر الإرهابية ومناصريها.
شارك فى تشييع الجنازة وهدان السيد المتحدث الإعلامى باسم محافظة البحيرة والعقيد ياسر مسعد المستشار العسكري للمحافظة، وحامد هبيلة رئيس مدينة كوم حمادة ومصطفى صالح مدير العلاقات العامة بمحافظة البحيرة، وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة.
جانب من تشييع اهالى البحيرة لشهيد الجيش
اهالى البحيرة يطالبون بالقصاص لدم الشهيد خلال تشييع جنازته
الالاف من اهالى البحيرة يشيعون جثمان شهيد الجيش الى مثواه الاخير
انطلاق جنازة شهيد البحيرة من مسقط رأسه بمركز كوم حمادة
جنود القوات المسلحة يرفعون جثمان شهيد البحيرة خلال تشييع جنازته
المستشار العسكرى والمتحدث الاعلامى باسم محافظة البحيرة يتقدمان جنازة شهيد القوات المسلحة