وصلت القوات العراقية المشتركة، اليوم/الثلاثاء/، إلى ناحية الشورى جنوب الموصل مركز محافظة نينوي شمالي العراق، وتمكنت من تطويق قضاء الحمدانية جنوب شرقي الموصل تمهيدا لعملية تحريره من قبضة تنظيم (داعش) الإرهابي.
وقالت مصادر عسكرية إن قوات الشرطة الاتحادية سيطرت اليوم على منطقة تل السمن ووصلت إلى مشارف ناحية “الشورى” جنوب الموصل.. مشيرة إلى ان الشرطة الاتحادية مدعومة بقوات” الحشد الشعبي” سيطرت على سيارتين مفخختين في منطقة “بيجوان” المحور الجنوبي تم تفجير واحدة وتفكيك الأخرى إضافة لتدمير خمس سيارات مفخخة أخري.
وأشارت إلى أن قوات الفرقة الآلية المدرعة التاسعة تمكنت من تطويق منطقة الحمدانية تمهيدا لعملية اقتحامها، رغم قصف مسلحي داعش بقذائف الهاون.
على صعيد متصل دمر طيران التحالف الدولي، وفق معلومات المديرية العامة للاستخبارات والأمن العراقية، عددا من الأبنية التي تضم أنفاقا سرية في حي المأمون ومواقع مهمة لقيادات التنظيم بالساحل الأيمن في مدينة الموصل، ومخازن للأسلحة والعتاد وقتلت العديد من عناصر داعش في قضاء تلعفر غرب الموصل.
وذكرت وزارة الدفاع العراقية أن المديرية العامة زودت طيران التحالف بمعلومات عن مواقع مهمة وأماكن تواجد قيادات داعش ومخازن للعتاد والأسلحة في قرية كرمليس في ناحية برطلة شرق الموصل تم تدميرها بالكامل وقتل من فيها.
وقتلت غارات التحالف 15 إرهابيا خلال قصف مواقع التنظيم في قضاء “راوه” غربي الأنبار،مما أدي لتدمير موقعين لتخزين مواد متفجرة ومنزل به عدد كبير من قيادات داعش من جنسيات عربية وأجنبية.