أكدت السفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية جدية الحكومة فى اتخاذ خطوات سريعة وحاسمة لمكافحة الهجرة غير الشرعية ومواجهة جريمة تهريب المهاجرين.

ووجهت جبر الشكر للمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء لرعايته ندوة "إطلاق الاستراتيجية الوطنية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية 2016-2026" التى نظمتها اللجنة اليوم /الثلاثاء/، مشيرة إلى تعاون وزارة التضامن مع اللجنة الوطنية خلال العامين ونصف المنصرمين، والذي تجسد فى الدعم الدائم لأنشطة اللجنة ومنها مبادرة "اشترى مصري" الداعمة لصغار المنتجين للحرف التقليدية، والتي تم تنظيمها بوزارة الخارجية تحت رعاية وزير الخارجية فى شهر يوليو الماضي.

كما وجهت الشكر إلي الوزارات والهيئات أعضاء اللجنة الوطنية التي تعاونت مع الأمانة الفنية للجنة في وضع أسس الإستراتيجية الوطنية، حيث تُعد هذه الوثيقة نتاج جهد وروح الفريق التي سادت بين جميع أعضاء اللجنة الوطنية، معربة عن اعتزازها بالتعاون مع المراكز البحثية والهيئات وجمعيات المجتمع المدني التي شاركت في الحوار حول مشروع قانون مكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب المهاجرين، والحوار حول مختلف المشكلات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، والبدائل المتاحة لإقناع هذه الفئات المستهدفة (الشباب والأطفال) بأن "مصر هي الوطن وهى المستقبل".

وأكدت جبر دور الإعلاميين الأساسي في التوعية بما يتوافر لديهم من إمكانيات عديدة تمكنهم من الاتصال بالشباب والأطفال في كل بقاع مصر ومحافظاتها وقراها ونجوعها لحمايتهم من جشع تجار الموت الذين يتاجرون بأحلام هذه الفئات العمرية بمنتهى القسوة لتحقيق الكسب المادي مستغلين عوز هؤلاء الشباب والأطفال وأسرهم.