أكدت السفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية، أهمية تعاون وزارة التضامن مع اللجنة الوطنية خلال العامين ونصف الماضيين، والذي تجسد في الدعم الدائم لأنشطة اللجنة ومنها مبادرة "اشترى مصري" الداعمة لصغار المنتجين للحرف التقليدية، والتي تم تنظيمها بوزارة الخارجية تحت رعاية وزير الخارجية في شهر يوليو 2016.

وأضافت"جبر" خلال تصريحات تلفزيونية، اليوم الثلاثاء، أن مصر لأول مرة أصبح لديها تعريف لجريمة تهريب المهاجرين غير الشرعيين التى كان بها فراغ تشريعي، مشيرة إلى أن رئيس لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بالبرلمان وجه بمعالجة النقص فى تشريعات الدستور المصرى باستحداث عقوبة لردع سماسرة الموت .

وأكدت "جبر" ، أن التشريعات تعمل على توقيف نشاط هؤلاء السماسرة الذين يتاجروا بأحلام الشباب المصرى مستغلين القوانين الإيطالية التى تقضى بعدم ترحيل من هم دون 18 عام ، لافتة إلى أن مصر هي أول دولة في منطقة الشرق الأوسط تصدر قانون مكافحة الهجرة غير الشرعية .

وأشارت رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية، إلى أن وكالات الأنباء والصحف العالمية تحدثت عن الإنجاز الذى حققته مصر بإقرار قانون مكافحة الهجرة غير الشرعية، مشيرة إلى دور الإعلام لاستغلال الإمكانيات التى تمكنهم من الاتصال بالشباب والأطفال في كل بقاع مصر ومحافظاتها وقراها ونجوعها لحمايتهم من جشع تجار الموت الذين يتاجرون بأحلام هذه الفئات العمرية بمنتهى القسوة لتحقيق الكسب المادي مستغلين عوز هؤلاء الشباب والأطفال وأسرهم.