اتخذت السلطات النمساوية قرارا بهدم المنزل الذي ولد فيه أدولف هتلر (1889 - 1945 ) .
يذكر أن حكومة النمسا قررت في يوليو الماضي مصادرة هذا المنزل من أصحابه في مدينة (براناو على نهر إن) حيث ولد هتلر.
وكان وزير الداخلية النمساوي “فولفغانغ سوبوتكا” قد أعلن في وقت سابق إن لجنة خاصة توصلت إلى استنتاج مفاده أن هذا المنزل ليست له قيمة تاريخية وأنه لا يعتبر معلما أثريا - وفقا لما افادت به وكالة فرانس برس.
جدير بالذكر أن هذا المبنى ذو الثلاثة طوابق الذي شيد في القرن السابع عشر كانت تتوزع فيه قبل عام 1965 قاعات مكتبة عامة، ثم سلم إلى فرع لمصرف ثم حوِّل إلى مدرسة ثانوية.
وفي الفترة ما بين عام 1977 وعام 2011 كان هناك معمل صغير فيه ثم دار للمعوّقين.
وقد قررت وزارة الداخلية هدم المنزل في الربيع الماضي. إلا انه كان من الضروري سن قانون خاص ليتم تطبيق هذا القرار.