أزالت قوات الأمن لافتات إعلانية ضخمة مسيئة للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، من أعلى مبنى كبير وسط القاهرة.
قالت قناة الغد الإخبارية إنه "في سابقة هى الأولى من نوعها، قامت قوات الأمن المصري بإزالة لوحات إعلانية ضخمة نفذتها شركة للدعاية والإعلان لصالح القناة، مثبتة أعلى مبنى دوحة ماسبيرو، وتحمل صورة ضخمة (مسيئة) للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ".
أزالت قوات الأمن وفق بيان القناة "رسالة مماثلة تحمل صورة سيرجي لافروف وزير خارجية روسيا، وجون كيري وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، ومن خلفهما صور للدمار الذي حاق بسوريا".
ولم تعلن الداخلية المصرية عن الواقعة أو تقدم تفاصيل إضافية عن أسباب إزالة اللافتات.
رجح مصدر من داخل القناة لـ"الأناضول": فضل عدم ذكر اسمه، أن إزالة اللافتات جاءت لتلافي وقوع أزمات سياسية لمصر مع دول أخرى، رافضا إضافة تفاصيل بخلاف ما جاء في بيان القناة.