نشرت صحيفة "ميرور" البريطانية مقطع فيديو صادم يبرز لحظة تعرض قاضي مكسيكي شهير، يقوم بالتحقيق في قضايا تتعلق بكبار تجار المخدرات في العالم، للاغتيال أمس الاثنين في وضح النهار وخلال ممارسته رياضة الجري.

وأظهر الفيديو القاضي "فيسنتي أنطونيو برموديز زكريا" وهو يمارس التمارين الرياضية بالقرب من مدينة "Metepec" المكسيكية، فيما نصب له شخصان كمينا، فقام أحدهما بالاقتراب منه ثم أطلق عليه النار في رأسه من مسافة قريبة، قبل أن يفر مع شريكه في سيارة.

وتم نقل القاضي، البالغ من العمر 37 عاما، إلى المستشفى، لكنه توفي متأثرا بجراحه.

ورفضت الشرط المكسيكية التعليق على الحادث وما إذا كان له علاقة بالقضايا التي يتولاها؛ فيما صرح الرئيس المكسيكي "انريكي بينا نيتو"، خلال خطاب أذيع على التليفزيون أمس، بأنه أمر المدعي العام بالتحقيق في جريمة القتل، دون الإشارة إلى أي تفاصيل أخرى بشأن الحادث.

وأوضحت "ميرور" أن القاضي كان معروفا بتوليه قضايا مجموعة من أقوى تجار المخدرات في العالم، وأبرزهم "خواكين جوزمان لويرا"، المشهور باسم "إل تشابو"، وأيضا "أبيجايل جونزاليس فالنسيا" وغيرهم.