أشارت وسائل إعلام نمساوية أن وزارة الداخلية أعلنت إن الحكومة تخطط لتحويل وربما هدم المنزل الذي ولده به أدولف هتلر، لمنع تحوله إلى مزار للنازيين الجدد.

صحيفة " دى بريسا " النمساوية نقلت عن مسئول نمساوى قوله إن لجنة خبراء تضم مؤرخين ومسئولين ورئيس المنظمة اليهودية الرئيسية في النمسا أوصت بإجراء "إعادة ترتيب معمارية كاملة وأن وزير الداخلية ينوي تنفيذ اقتراحهم؛ مضيفا أنه سيتم بناء مبنى جديد بهدف الأغراض الخيرية أو الرسمية".

يشار إلى أن السلطات النمساوية امرت بالشراء الجبري للمبنى الواقع ببلدة "برونو ام إن" الحدودية مع ألمانيا، حيث ولد هتلر في 20 من أبريل عام 1889.