أكد عالم المصريات الدكتور وسيم السيسي، أن مصر أمام مؤامرة منذ عام 1916، مشيرا إلى أنجلترا وفرنسا وضعوا اتفاقية “سايكس بيكو” لتقسيم الوطن العربي وخاصة بعد شعورهم بخطورة مصر في عهد محمد علي.

وأعلن السيسي خلال لقائه ببرنامج “صباحك عندنا” على قناة “المحور” الفضائية اليوم الثلاثاء، أن الخبير في شئون الشرق الأوسط برنارد لويس قد تقدم بمقترح سنة 1981 لتقسيم الدول العربية إلى دويلات بناء على أسس طائفية، مؤكدا أن الكونجرس الأمريكي وافق بالأجماع على المخطط في عام 1983.

وأضاف أن مخطط برنارد لويس هو تقسيم مصر إلى دولة “نوبية” في الجنوب، ودولة إسلامية سنية تبدأ من أسيوط وممتدة حتى جنوب الدلتا، وشمال مصر دولة مسيحية، مضيفا أن سيناء والدلتا سيتم منحهم لإسرائيل.

وذكر أن القروض والمنح التي تقدمها الدول الغربية هدفها الأول هو أنه “عندما يأتي الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكم يجد 2500 مصنع مغلق” – على حد قوله.