أكد الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية أنه تم اعتماد كلمة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية بالمؤتمر العالمي الأمانة العامة لدور وهيئات الافتاء في العالم الذي بدأت فعالياته بالأمس، في خارطة الطريق الكلية للاسترشاد بها في جميع أعمال الأمانة العامة لدور وهيئات الافتاء في العالم.
جدير بالذكر أن شيخ الأزهر كان قد ألقى كلمته في افتتاح فعاليات مؤتمر “التكوين العلمي والتأهيل والإفتائي لأئمة مساجد الأقليات المسلمة في الخارج” والذي تنظمه دار الإفتاء تحت مظلة الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم أكد خلالها على أهمية ترسيخ فقه المواطنة بين المسلمين في أوروبا خطوة ضرورية على طريق الاندماج الإيجابي.
وانتقد جمود الفتوى لانزالها على الواقع ما أسهم فى اختراق المتطرفين للجاليات الإسلامية فى العالم.
ومن جانب أخر واصل مؤتمر “التكوين العلمي والتأهيل الإفتائي لأئمة مساجد الأقليات المسلمة في الخارج” أعماله اليوم بمشاركة مفتين من مصر و80 دولة من دول العالم لمناقشة سبل تفعيل دور الجاليات الاسلامية فى الخارج ودمجهم بمجتمعاتهم وتدريب أئمة المساجد بالخارج للتعامل مع المتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتعزيز تواجدهم مع المسلمين وشرح صحيح الدين الاسلامى بلا تعصب.
ومن المقرر أن يعلن مفتى الجمهورية رئيس المؤتمر الدكتور شوقى علام بعد ظهر اليوم أهم توصيات المؤتمر ومنها إطلاق مرصد للجاليات الإسلامية بالخارج.