تداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر شخصية الفيلة ومدى قدرتها على العطاء .
الفيديو الذي حصل على الأكثر تأثيرا على موقع التدوينات القصيرة ” تويتر “، أظهر أنثى الفيل وهي تحاول إنقاذ شخص تظاهر بالغرق ليكتشف كيف سيكون رد فعلها .
يذكر أن الشخص هو مدرّب أفيال انقذ أنثى الفيل من الغابة قبل ذلك، وبعد فترة تظاهر بأنه يغرق، ليثبت للعالم أن الفيلة أكثر الحيوانات عاطفة ولاتنسى معروف من أحسن إليها .