وردا على سؤال من الصحافيين حول قرار موسكو المفاجئ وقف الضربات اعتبارا من صباح الثلاثاء فى حلب، قال الناطق باسم الكرملين ديمترى بيسكوف أنه "غير مرتبط بأى شكل" بالانتقادات الصادرة من فرنسا وألمانيا لكنه يشكل فقط "بادرة حسن نية من العسكريين الروس".