دانت وزارة الخارجية الفلسطينية، الثلاثاء، مصادقة بلدية القدس، على إقامة 450 وحدة سكنية في مستوطنة “جيلو” جنوبي المدينة المقدسة، مؤكدة استمرار العمل لاستصدار قرار في مجلس الأمن الدولي لوقف الاستيطان.
وقالت الخارجية، في بيان صحافي، “لا يمر يوم دون مصادقة الحكومة الإسرائيلية على مخططات استيطانية جديدة، أو الشروع بتنفيذ مخططات استيطانية تمت المصادقة عليها مسبقاً (..)”.
وأضافت :”(..) سنواصل التنسيق والتحرك السياسي والدبلوماسي مع الاشقاء العرب والاصدقاء في العالم والدول كافة، لاستصدار قرار من مجلس الأمن الدولي يلزم اسرائيل بوقف الاستيطان فوراً”.
وتابع البيان: “بات مطلوباً من المجتمع الدولي، أكثر من أي وقت مضى، الخروج عن صمته وعدم الاكتفاء ببيانات الادانة لهذا التغول الاستيطاني غير المسبوق، الذي يهدف بشكل علني ووقح الى تدمير ما تبقى من حل الدولتين وفرص احياء عملية السلام(..)”.
وتقول السلطة الفلسطينية ومنظمات حقوقية إسرائيلية وفلسطينية، إن حكومة نتنياهو صعدت في السنوات الأخيرة من عمليات الاستيطان في الضفة الغربية، التي كانت أحد أسباب توقف مفاوضات السلام عام 2014.