تعرضت فتاة أمريكية في الخامسة عشرة من عمرها لحادث مروع كاد يودي بحياتها الأحد الماضي، وذلك بعد أن قام شاب بضربها "علقة ساخنة" أمام عشرات الأشخاص متسببا في إصابتها بنوبة نُقلت على أثرها إلى المستشفى.

وأوضحت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الفتاة "هولي ريكسون" خاضت شجارا مع الشاب "مورجان جونسون" بسبب "هاتف محمول".

لكن فجأة تصاعدت حدة الشجار، الذي دار في أحد أحياء مدينة "Vallejo" بولاية "كاليفورنيا، وأظهر مقطع فيديو نشرته الصحيفة؛ الشاب وهو يحمل الفتاة ثم يطرحها أرضا، فيما اصطدمت رأس الفتاة بالأرض بعنف، وأصيبت بنوبة ثم فقدت الوعي وتم نقلها بعد ذلك إلى المستشفى.

وأشارت "ديلي ميل" إلى أن الفتاة هي التي بدأت الشجار، وحاولت صفع الشاب، الذي رد عليها بطرحها أرضا، مضيفة أن "ريكسون" قامت بعد خروجها من المستشفى بنشر الفيديو الخاص بالحادث الذي تعرضت له على الإنترنت، ثم قامت بإزالته بعد وقت قصير، وقالت عبر صفحتها الشخصية على "تويتر" إنها فعلت ذلك بناءً على طلب والدها.

ولم تشر الصحيفة إلى تفاصيل الشجار الذي دار بينهما، وما إذا كان الشاب سيواجه أي تهم جراء تعديه على الفتاة.