صدر حديثا عن دار الساقى اللبنانية ، كتاب “الإسلام والإنسان - من نتائج القراءة المعاصرة” للباحث و المفكر السورى د. محمد شحرور .
ونقرا فى نبذة عن الكتاب :
الفوضى الفكرية العارمة في قراءة الإسلام وتطبيقه، تستدعي وضع التراث جانباً والبدء من النصّ المؤسِّس للدين ألا وهو كتاب الله.
يتناول هذا الكتاب الأسس الثابتة للإسلام، الإيمان، المواطنة، والولاء الديني، معتمداً قاعدة الترتيل منهجيّةً له. والترتيل في رأي الدكتور شحرور هو نظم الموضوعات الواحدة الواردة في آيات مختلفة في نسق واحد، وكذلك مبدأ رفض الترادف في فهم نصوص كتاب الله، وتفسير نصوص الكتاب بعضها ببعض.
د. محمد شحرور باحث ومفكّر سوري. حائز دكتوراه في الهندسة المدنية. بدأ بدراسة القرآن في العام 1970، ويعتبر اليوم مرجعاً أساسياً في العلوم القرآنية بعدما أوجد نهجاً جديداً وعلمياً لفهمها. من إصداراته عن دار الساقي “الكتاب والقرآن”، “الدين والسلطة”، “فقه المرأة”، “دليل القراءة المعاصرة للتنزيل الحكيم”.