بالفيديو.. القصة الكاملة للفتى المصري بطل لامبيدوزا الإيطالية

قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن الوزارة تابعت حالة أسرة "أحمد محمود" من محافظة كفر الشيخ الشهير بـ"بطل لامبيدوزا"، الذي سافر إلى إيطاليا عن طريق البحر لعلاج شقيقه "فريد" المصاب بسرطان الدم.
وأضاف أبو زيد، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "كلام تاني" مع الإعلامية رشا نبيل، المُذاع على فضائية "دريم": وطننا يرحب بنا جميعا ويسع كل من يحتاج الرعاية والعلاج، مطالبا المصريين بعدم الهرورب للخارج والهروب من مصر لأي سبب.
وتابع: "للأسف علمنا بالقصة من سفارتنا في إيطاليا، لأن الطفل أحمد هاجر بشكل غير شرعي لإيطاليا".
وقصة أحمد الذي روى لدى وصوله إلى لامبيدوزا أنه عبر وحده المتوسط بحثا عن طبيب قادر على إنقاذ شقيقه المريض جدا في مصر.
ولدى وصوله إلى السواحل الايطالية توسل الفتى الذي لم يكن يحمل سوى شهادة طبية عن المرض الخطير الذي ألم بشقيقه الأصغر، لدى السلطات الإيطالية لتساعده.
وبعد يومين على نشر قصة "بطل لامبيدوزا الصغير" ذكرت الصحف الإيطالية أن مستشفى كاريجي في فلورنسا (توسكانا) عرض استقبال شقيقه ومعالجته.
وبحسب صحيفة "كورييريه ديلا سيرا" قصة هذا الفتى المهاجر أثرت في رئيس بلدية فلورنسا السابق رئيس الوزراء الحالي ماتيو رينزي الذي طلب من السلطات المختصة مساعدة الفتى.
وسيقام جسر جوي لنقل المريض وأسرته إلى إيطاليا في حين ستتولى هيئة خاصة بالمهاجرين القاصرين غير المرافقين استقبال أحمد قرب فلورنسا كما قالت الصحيفة.
قال الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان، إنَّه بالبحث والتقصي تأكّد عدم تقدم أسرة "أحمد محمود" من محافظة كفر الشيخ الشهير بـ"بطل لامبيدوزا"، لعلاج شقيقه فريد المصاب بسرطان الدم على نفقة الدولة، كما لم يوجد اسمه بمراكز العلاج بالمحافظة، مناشدًا أسرة الطفل بضرورة الاتصال فورًا بمكتبه، مشيرًا إلى أنه سيقوم بالتواصل معهم شخصيًا لعلاجه فورًا على نفقة الدولة.
جاء ذلك على خلفية تصريحات شقيق فريد من جزيرة لامبيدوزا بإيطاليا بعد أن وصل إليها عن طريق الهجرة غير الشرعية بحثًا عن علاج لـ"فريد" المريض بسرطان في الدم.
وأوضح الوزير أنَّ علاج فريد على نفقة الدولة يأتي في إطار النظام العام لعلاج المرضى المصريين، مشيرًا إلى أنَّ علاج مرضى الأورام وسرطان الدم مدرج أمراض العلاج على نفقة الدولة، التي تولي لها وزارة الصحة اهتمامًا بالغًا. وفق الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية على "فيس بوك".
وأوضح أنه تمَّ خلال الفترة من يوليو 2015 حتى يوليو 2016 علاج 5 آلاف و846 مريض بتكلفة بلغت 23 مليون و139 ألف جنيه، كما تمَّ علاج 100 ألف مريض أورام بتكلفة بلغت 771 مليون و177 ألف جنيه خلال ذات الفترة.
ووجه وزير الصحة الشكر للسلطات الإيطالية، على ما أبدوه من اهتمام بالطفل وأسرته، وإعلان استعدادهم لتقديم المساعدات اللازمة لأسرة الطفل.
 

أضف تعليق