"مغرمة بالفلك وتعشق الصحراء".. قالت إنها قبل أن تتخصص في دراسة التخطيط العمراني بكلية الهندسة درست "جيومورفولوجيه" وهو ما يفسر حبها للترحال والإستكشاف.

المهندسة "نرمين سامي" قررت استثمار تطلعاتها للاكتشاف والرصد لتنشيط السياحة الداخلية وتثقيف الشباب المصري بعلوم الفلك عبر رحلات في الصحاري والأماكن التاريخية ذات الطبيعة الساحرة والخلابة والتي قد تغيب عن أنظار مسئولي السياحة أنفسهم.

ومن أشهر الأماكن التي زارتها نرمين بصحبة مجموعات من الشباب محمية وادي الحيتان وجبل قطراني ومحمة قارون والبحيرة المسحورة ووادي بطيخ وقصور العرب، مؤكدة أنه عقب كل رحلة تبدو علامات الدهشة على وجوه الشباب المصري من وجود مثل هذه الأماكن في مصر والتي لا يعرف تاريخها أحد.

وقالت "نرمين" إن الرحلات غير ربحية فكل شاب يدفع تكلفته فقط، على أن تكون معسكرات علمية لشرح المكان الذي نتواجد به جيولوجيا وجغرافيا، ونستغل الليل في شرح ظواهر الفلك في السماء.

"نرمين" قالت إنها تتولى تجهيز الـ"كامب" بمساعدة البدو بتوفير أدوات التخييم وسيارات السفاري، بحيث لا نجد مشاقا تؤرقنا أو تعطل أهداف رحلتنا.