قتل صاحب محل وعاطل، شابا أثناء محاولته الفرار منهم بعد احتجازهم له والاعتداء عليه بسكين فى ساقه، وأثناء قيامه بالاستغاثة بالجيران، دفعوه من شرفة الشقة.
تلقى المقدم ياسر القطان رئيس مباحث شرطة الدخيلة بلاغا بوفاة " م .ع " إثر سقوطه من شرفة شقة الطابق الثالث بالعقار الكائن شارع الكومى دائرة القسم " مستأجرة " وبالصعود للشقة تبين وجود آثار عنف بباب الشقة وعدم وجود أحد بداخلها وعثر بداخلها على جنزير حديدى مثبت به "3" أقفال وشريط لاصق.
تم وضع خطه بحث لكشف غموض الحادث بالتنسيق مع فرع الأمن العام بالإسكندرية تضمنت فى أهم بنودها - فحص علاقات المجنى عليه - فحص سماسرة الشقق المفروشة بالمنطقة وتجنيد المصادر السرية للمعاونه فى خطة البحث.
أسفرت جهود البحث إلى تحديد مرتكبى الواقعة كلا من "ر .خ " 27سنة صاحب محل، و " ا. ع" 36 سنة عاطل.
عقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهمين واعترفوا بارتكاب الواقعة حيث قاما باستدراج المجنى عليه إلى الشقة محل الواقعة لمعاينة كمية من شاشات التليفزيون " LCD " ثم قاما باحتجازه وتوثيقه بجنزير حديدى وأقفال لمساومة أهليته على دفع فديه نظير إطلاق سراحه وأثناء ذلك قام المجنى عليه بالإستغاثة بالجيران فقام بطعنه بسكين بالفخذ الأيسر إلا أن المجنى عليه تمكن من فك قيوده وتوجه لشرفة الشقة للاستغاثه بالجيران فقام بدفعه من الشرفة مما أدى لسقوطه بالطريق العام وحدوث إصابته التى أودت بحياته.
تحرر المحضر القسم وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس المتهمين لمدة أربعة أيام إحتياطيا على ذمة التحقيق ويراعى التجديد لهم فى الميعاد القانونى، وانتداب الطبيب الشرعى لتشريح جثة المتوفى ويصرح بالدفن عقب ذلك، وطلب تحريات المباحث عن الواقعة.