عقد مجلس الجامعات الخاصة والأهلية اجتماعا، برئاسة الدكتور أشرف الشيحي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وذلك بمقر ديوان عام الوزارة بمدينة نصر.

وفي مستهل الجلسة، أكد الوزير على دور الجامعات الخاصة والأهلية المهم في منظومة التعليم العالي في مصر، وشدد في الوقت نفسه على ضرورة أن تسعى الجامعات الخاصة والأهلية إلى تأسيس تخصصات علمية جديدة تساهم في إحداث نهضة علمية في مصر وإمداد المجتمع بخريجين متميزين وتخصصات يحتاجها المجتمع وسوق العمل.

وقال الوزير إنه سبق التنويه أن مسألة الجودة والاعتماد باتت أمرا لا غنى عنه، حيث سيتم خفض الأعداد المقررة لكل كلية من الجامعات الخاصة بشكل تدريجي إذا لم تحصل على الجودة والاعتماد من الهيئة القومية للجودة والاعتماد، مؤكدا أن ذلك يعد خطوة على الطريق نحو إصلاح وتطوير التعليم.

ووجه الشيحي بوقف تحصيل الرسوم الدراسية بالعملة الأجنبية في بعض الجامعات التي لديها برامج مشتركة مع بعض الجامعات الأجنبية من الطلاب المصريين مؤقتا، وذلك مراعاة للظروف الحالية التي تمر بها البلاد بسبب صعوبة تدبير العملات الأجنبية بالنسبة لأولياء الأمور.

كما ناقش المجلس وضع المنح الدراسية المجانية المقدمة للطلبة غير القادرين أو متحدي الإعاقة أو المناطق النائية والحدودية.

وأكد الوزير أن تجربة المنح في الجامعات الخاصة تجربة رائدة تثبت أن الجامعات الخاصة لا تهدف فقط للربح، بل لإتاحة التعليم العالي لأكبر قدر ممكن من الطلاب، مطالبا الجامعات الخاصة بزيادة تلك المنح لإتاحة الفرص للطلاب غير القادرين ومتحدي الإعاقة.

كما بحث المجلس تقارير لجنة فحص طلبات إنشاء الجامعات الخاصة والأهلية، حيث تمت الموافقة على إنشاء جامعة السلام بطنطا والتي تتكون من كليات الهندسة والصيدلة وطب الفم والأسنان والعلاج الطبيعي والفنون التطبيقية، على أن تستوفي الجامعة جميع الاشتراطات التي حددتها اللجنة واستيفاء المستندات المطلوبة.

كما وافق المجلس على إنشاء جامعة العبور للعلوم والتكنولوجيا، على أن تضم كليات الهندسة والتكنولوجيا والصيدلة والإعلام والتكنولوجيا والكلية التكنولوجية للعلوم التطبيقية.

كما وافق على تقارير لجنة فحص الرسومات الهندسية حول تأسيس فرع لجامعة الدلتا بمدينة طلخا.

ووافق المجلس أيضا ومن حيث المبدأ على طلب الجامعة الألمانية بالقاهرة إضافة كلية الحقوق والدراسات القانونية لكليات الجامعة، على أن تستكمل الجامعة جميع المستندات والاشتراطات ذات الصلة.

ووافق على السماح لكل جامعة خاصة لم تستوف النسبة الـ5% المقررة للطلبة حاملي الشهادات المعادلة، وذلك من الطلاب المدرجين بقوائم الانتظار بكل كلية.

وأحيط المجلس علما بموافقة الوزير على قبول 300 طالب بكلية الهندسة والعلوم التطبيقية و200 طالب بكلية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بجامعة النيل اعتبارا من الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي الجاري 2016- 2017.

ووافق المجلس على مذكرة التفاهم بين جامعة مصر الدولية وجامعة كوليج البريطانية، وجامعة لابينرانتا بفنلندا، كما وافق أيضا على مذكرة التفاهم بين جامعة النيل الأهلية والمركز الثقافي البريطاني وجامعة وندسون الكندية.