نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية مقطع فيديو مروعا لضابط شرطة بريطاني وهو يتعدى على فتاة في الثالثة عشر من عمرها، بعد أن كبلها بالأصفاد، ويقوم بجرها من شعرها على الأرض، فيما قامت شقيقتها التوأم بتصوير الواقعة بأكملها.

وقالت الصحيفة إن الفتاة "كايتلين ميرفي كينج" دخلت في شجار "تافه" مع مجموعة من أصدقائها أمام مدرسة ثانوية تقع شرقي العاصمة البريطانية "لندن"، مضيفة أن الشرطي تدخل فجأة لفض الشجار وقام بتقييد يدي الفتاة بالأصفاد وجرها من شعرها على الأرض، الأمر الذي أدى إلى إصابتها بكدمات وجروح في رأسها ومختلف أنحاء جسدها.

وتتهم أسرة الفتاة، الشرطة البريطانية باستخدام القوة المفرطة غير المبررة للتعامل مع الفتاة، مشيرة إلى أن الشرطي تعامل معها وكأنها رجل بالغ وليس طفلة؛ وأكدت أن ما حدث أمام المدرسة كان مجرد "جدال بسيط"، وليس شجارا يستدعي تدخل الشرطة.

وذكرت "ديلي ميل" أن الفتاة عادت إلى منزلها في أعقاب ذلك الحادث، الذي وقع في الخامس من أكتوبر الجاري، دون أن يتم احتجازها أو التحقيق معها، مضيفة أنه من المقرر أن تقوم الشرطة البريطانية بإجراء تحقيق حول ذلك الحادث.