استعرض وزير قطاع الأعمال العام الدكتور أشرف الشرقاوي، اليوم السبت، الجانب المالي المتبقي من دراسة الجدوى التي أعدها المكتب الاستشاري المكلف بإعداد دراسات تطوير شركات الغزل والنسيج، بشأن إنشاء شركة لتصنيع قماش الجينز في المنطقة الصناعية بمدينة دمياط الجديدة لتنويع المنتجات الخاصة بالشركة القابضة للغزل والنسيج، والاستفادة من الإمكانات المادية والبشرية لشركة دمياط للغزل والنسيج.
وقالت وزارة قطاع الأعمال العام، في بيان ، إن الشرقاوي طالب - خلال الاجتماع الذى عقده اليوم مع مسئولى الشركة القابضة للغزل والنسيج - بإجراء اختبارات مدى التأثر في مؤشرات الجدوى المالية في حالة تغيير بعض العناصر الرئيسية مثل سعر صرف العملة وعناصر تكلفة المبيعات، موجهًا إدارة الشركة القابضة للغزل والنسيج بزيارة المصانع المشابهة في مصر للاطلاع على التكنولوجيا المستخدمة وعمليات الإنتاج، وكذلك بحث أوجه التعاون معها.
كما أشار إلى ضرورة وجود اعتماد دولي للأقمشة المتوقع إنتاجها من الشركات العالمية، حتى تتمكن الشركة من تصدير المنتجات لاستعادة التكاليف الاستثمارية بالعملة الأجنبية.

واستمع وزير قطاع الأعمال العام، فى مستهل الاجتماع، إلى عرض موجز حول سوق أقمشة الجينز في مصر والعالم، وأكبر الدول المصدرة لهذه الأقمشة وأكثرها استيرادًا لها، إضافة إلى الحجم النسبي للسوق المصري، كما تابع موقف دراسات الجدوى التي يعدها المكتب الاستشاري لتطوير الشركات التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج.
تجدر الإشارة إلى أن التكاليف الاستثمارية المتوقعة للمشروع تتعدى 2 مليار جنيه مصري، وأن هناك تزايدًا في حجم الطلب العالمي على أقمشة الجينز بشرط الاعتماد الدولي.

وقد طلب الوزير أن يقوم المكتب الاستشاري بالتواصل مع جهات الاعتماد الدولي للشركات العالمية للتعرف على الاشتراطات المطلوبة قبل اتخاذ القرارات الاستثمارية للمشروع الجديد.

يأتي ذلك في ضوء متابعة الوزير لخطة إصلاح وهيكلة شركات قطاع الأعمال العام، وخاصة الشركات شديدة التعثر.