في الوقت الذي كان "السم الأبيض" هو السبب في جمعهما وتحويلهما لصديقين كان هو ذات السبب لقتل أحدهما للآخر حيث لعب الهيروين برأس أحدهما ولم يستطع السيطرة علي نفسه عندما تشاجرا فأطبق علي رقبته يخنق انفاسه حتي انقطعت وجحظت عيناه .. استكمل الهيروين مهمته عندما أرشد القاتل عن طريقة للتخلص من جثة صديقه فأخفاه بجوال والقاه بالشارع.

المجني عليه احمد . ا 18 سنة عاطل كان دائم التشاجر مع اسرته وترك المنزل بسبب الهيروين بعدما حوله لشبه انسان .. كان ملجأه الوحيد صديقه سامح . ص 35 سنة حيث ربط بينهما ادمان الهيروين فكان يتوجه اليه بشقته بذات المنطقة ليتعاطيا المخدرات سويا .

اما المتهم فكانت علاقته تسوء بصاحب العقار الذي يقطن به بسبب ممارساته السيئة التي تسيء للعقار وسكانه فضلا عن ادمانه المخدرات وهدده بطرده من الشقة وطالبه باخلائها والبحث عن مسكن اخر له .. يوم الجريمة توجه القتيل الي صديقه بعدما تشاجر في منزله وتركه كالعادة وطلب المكوث برفقته فرفض صديقه مشيرا الي ان صاحب العقار يهدده بالطرد ووجوده لديه سوف يثير غضبه فأخبره القتيل انه احضر معه ما يحتاجانه من "هيروين" للسهرة فسيطرت رغبة المتهم في شم "السم الابيض" عليه وسمح لصديقه بدخول الشقة .

بعد اشباع عطشهما من المخدر طلب المجني عليه من صديقه المبيت في شقته لعدم وجود مكان للذهاب اليه فرفض صديقه بشدة وطلب منه الخروج فورا من الشقة ما اثار غضب المجني عليه وطالبه بدفع ثمن "تذكرة الهيروين" التي تعاطاها معه منذ قليل فرفض صديقه ايضا ونشبت بينهما مشادة كلامية وبدأ التطاول بالايدي وما شعر المتهم الا وايديه وقد أطبقت علي رقبة صديقه وبدأ وجهه يتحول للون الازرق مع جحوظ للعين يزداد مع اختناق الانفاس حتي خر من بين يديه صريعا .

جلس المتهم أمام الجثة فترة ليست بالقصيرة يفكر فيما سيئول اليه الأمر اذا تم اكتشاف جريمته فهداه تفكيره الشيطاني للتخلص منها والقائه بالشارع حيث قيد يديه من الخلف بـ "كيس مخدة" وقيد قدمه ببنطاله الرمادي بعدما جرده منه ثم قام بتغطيته بجلباب ابيض ولفه بملاءة ووضعه داخل جوال بلاستيكي وحمله في ساعة متأخرة من الليل والقاه بشارع حوض الحرمين ببولاق الدكرور واتخذ سبيله عائدا الي منزله .

ونجح فريق بحث ترأسه العميد طارق حمزة مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة في الكشف عن غموض الجريمة في اقل من 24 ساعة بعد اجراء التحريات باشراف اللواء هشام العراقي مدير امن الجيزة واللواء خالد شلبي مدير الادارة العامة للمباحث وتمكنت قوة من القاء القبض علي المتهم .

خضع المتهم لتحقيقات النيابة العامة برئاسة المستشار عبد الحميد الجرف رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة وأمام طارق جودة وكيل اول النيابة ادلي بكافة تفاصيل جريمته بعدما أشار مبدئيا الي ان القتيل لقي مصرعه نتيجة جرعة زائدة من الهيروين الا انه ومع التحقيقات ومواجهته باثار الخنق حول رقبة القتيل اعترف بقتله بعد تشاجرهما .