تقدم يسرى عبد الرازق المحامى، ببلاغ إلى النائب العام، مقدم من فريق إعداد واحد من الناس، ضد عزمى محمد مجاهد، يتهمونه بالسب والقذف والتشهير وتعويض مدنى مؤقت مليون جنيه، لإذاعته أخبار كاذبة عن برنامج واحد من الناس بحلقة الأربعاء الماضي 12 أكتوبر.

وأوضح البلاغ أن الأخبار ادعى فيها فبركة لقاء سائق “التوك توك”، وأنه كومبارس، وينتمي إلى جماعة الإخوان وأن التقرير التليفزيوني ملفق، وتم إعطاء أموال إلى السائق كى يقول هذا الكلام.

وحمل البلاغ رقم 34581، والذي تم إحالته إلى المحامى العام لشمال الجيزة، بعد ما تبين عدم صحة إدعائه وظهور سائق التوك توك والذى يُدعى مصطفى مصطفى عبد اللطيف عبده وكان يسير بشارع الـ 60 داخل السوق التجاري بأكتوبر وتم التسجيل معه ومع غيره من المواطنين.

وقد انضم إلى تقديم البلاغ 12 من فريق الإعداد ومن المنتظر مثول عزمى مجاهد للسؤال أمام النيابة، وقد أكد فريق الإعداد أنهم سيقاضون أي شخص يدعى فبركة حلقات برنامج واحد من الناس.

ومن الجدير بالذكر أن فريق الإعداد تقدم بنسخة أصلية قبل المونتاج من حلقة الأربعاء الماضي، وبعض حلقات برنامج واحد من الناس، لإثبات عدم صحة الادعاءات.