أكدت الإعلامية أسماء مصطفى أن الملازم عمرو محمود فهمي نجل رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، حالته الصحية أصبحت بخير الآن، وذلك عقب إصابته في كمين زقدان بسيناء؛ والذي راح ضحيته ما يزيد عن 16 شهيدًا.

وأضافت "أسماء" خلال حلقة اليوم، الثلاثاء، من برنامج "نهار جديد" الذي تقدمه عبر فضائية النهار، أن كل أبناء الجيش المصري واحد، لا فرق بينهم.

وأشارت إلى أن قيادات الجيش يرددون دومًا أن "الجيش كله واحد.. مش مهم انت ابن مين..المهم إنك بتأدي واجبك" على حد قولها.

على صعيد آخر، أكّدت مذيعة النهار أنه لا بد من عمل إصلاحات اقتصادية تصب في مصلحة المواطن البسيط، "ولازم يكون في حركة" من الحكومة والبرلمان وكذلك من جميع المصريين، لافتةً إلى أنه لا أحد يستطيع أن يفعل كل شيء بمفرده، وهو ما كرره الرئيس عبد الفتاح السيسي مرارًا، بأنه لا يستطيع أن يفعل شيئًا بدون مساعدة المصريين، لذلك علينا أن نساعد ونرفض الفساد و"أي حد نلاقيه بيسرق قوتنا نبلغ عنه".

كما أشارت إلى أن الحوادث المتفرقة التي حدثت في أماكن مختلفة بأنحاء مصر، تدل على أنه يسود بيننا "قانون الغابة"، بدليل ما حدث عندما أمسك أهالي كفر صقر بـ"حرامي موتوسيكلات" فضربوه و"علّقوه" في أحد الأعمدة، وكذلك حادثة شيخ البلد الذي ألبسوه ملابس نسائية في أحد القرى، وأيضًا نفس الأمر حدث في شارع السودان مع "حرامي مواتير"، لافتةً إلى أن المصري الأصيل "ما يعملش كده".

في نفس السياق، شدّدت مذيعة النهار على ضرورة مواجهة عودة الأسطورة للشوارع، لأن فكرة قانون الغابة لا تنشر سوى الفوضى في الدولة، مشيرةً إلى أن نفس الأهالي الذين فعلوا هذا، لو كان حدث على يد ضابط شرطة في أحد الأقسام لاستنكروا الأمر، مضيفةً "لو عايزين الحق ..الناس دي كلها لازم تتحاسب".