قال الدكتور على لطفي رئيس وزراء مصر الأسبق، إن مسئولية الظروف الصعبة الحالية التي تشهدها البلاد، وأهمها مشكلة الغلاء تقع على عاتق الحكومة والمواطن، مُشيرًا إلى أن ترقيع المشاكل يجعلها تتفاقم كل هؤلاء متولون حل المشكلة فيما يخصه، على المسئولين فورا حل هذه المشكلة والمواطن عليه ترشيده استهلاكه من السلع، والحكومة عليها دور مراقبة الأسواق الكل عليه أدوار، المنتج عليه دور بأن يزيد من إنتاجه.

وأشار "لطفي"، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "صباحك عندنا" المذاع على فضائية "المحور" اليوم الثلاثاء، إلى أن الدور الأكبر يقع على الحكومة لانها لا يصح أن ترى المشكلة عليها وتصمت ولا تحرك ساكنا، مُضيفًا: عليها أن تتخذ إجراءات وتتبع سياسيات تؤدي إلى تخفيف تكلفة الأزمة الاقتصادية.

وشدد "رئيس وزراء مصر الأسبق"، على ضرورة تحويل الدعم في مصر من دعم عيني إلى نقدي، مُشيرًا إلى أن حصول الغني والفقير على الدعم هو ضد العدالة ويكلف خزانة الدولة الكثير، مُشيرًا إلى أن تحويل الدعم إلى نقدي هو الحل الأفضل والأكثر عدالة، مُضيفًا: "الحلول موجود وعلينا أن نستعين بالخبراء المتخصيين والمواطن يستجيب".