قال أكرم ألفي ، الباحث السياسي، أن هجوم الدكتور على عبد العال على الحكومة خلال الجلسة العامة بالأمس ، يعبر على ان الحكومة على وشك ان تدخل في معارك حقيقية تحت القبة .

واضاف ألفي في تصريحات لـ "صدى البلد" أن عبد العال يمثل جناح المعارضة في ائتلاف "دعم مصر"، وهجومه على الحكومة يشير إلى تصاعد المعارضة للحكومة، وتراجع فكرة تجنب الدخول في صدامات معها.

واشار ألفي إلى ان المعارك بين الحكومة والنواب قد لا تشهد سحب الثقة من الحكومة ، لكنها ستكون على الأغلب مواجهات سياسية ، على قاعدة ارتفاع الأسعار والغلاء.

وتابع : " في كل الأحوال يجب ألا نسبق الأحداث والكثير من الأمور لازالت ستؤثر في سير الأحداث مثل تفاعلات اللجان خاصة أن السياسة متغيرة ".

واشار إلى انه يتوقع ان تكون طلبات الإحاطة والبيانات العاجلة ، أكثر استخداما في البرلمان من الاستجوابات ، وأن المؤشرات تؤكد حتى اللحظة الحالية أنه لا سحب للثقة من الحكومة.