جدد المرشح الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، دونالد ترامب، تحذيره بأنه يتوقع تزويرا على نطاق واسع في الانتخابات المقررة في الثامن من نوفمبر المقبل دون أن يقدم دليلا ورغم نتائج العديد من استطلاعات الرأي، التي قالت إن المنظومة الانتخابية سليمة.
وسعى ترامب إلى إثارة المخاوف من تزوير الانتخابات مع تأخره في استطلاعات الرأي خلف منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.
كما أنكر بقوة مزاعم العديد من النساء اللائي قلن إنه تحرش بهن جنسيا أو تصرف معهن على نحو لا يليق.
وقال ترامب على حسابه بموقع تويتر، اليوم الاثنين: “بالطبع يوجد تزوير للأصوات على نطاق واسع حاليا وقبل يوم الانتخابات. لماذا ينكر زعماء الحزب الجمهوري ما يجري؟ إنهم سذج للغاية”.
وأثار ترامب قلق عدد من الجمهوريين وحثه بعضهم على أن يقدم دليلا على العلن أو يسحب تلك المزاعم.
ورغم محاولة المرشح لمنصب نائب الرئيس مايك بنس ومديرة حملته كيلاين كونوي تعديل تصريحات ترامب باعتبارها تشير إلى تقارير إخبارية غير نزيهة.
كتب ترامب على تويتر قائلا إن الانتخابات “يجري تزويرها حتما من قبل وسائل إعلام غير أمينة ومشوهة تؤيد هيلاري وأيضا في الكثير من أماكن التصويت. أنا حزين”.