اكتسى الشعب التايلاندي بالملابس السوداء وذلك حزنًا على وفاة ملك تايلاند بوميبول أدولياديج الحياة يوم 13 من الشهر الجاري، بعدما ظل على عرشه لقرابة 70 عاما، بحسب ما أعلنه القصر الملكي .

ويحظى أدولياديج (88 عاما) باحترام واسع في تايلاند، حيث ينظر إليه كعنصر استقرار في البلد الذي عانى موجات اضطراب سياسي ومحاولات انقلاب.

وظل الملك الراحل في حالة صحية سيئة على مدار الأعوام الأخيرة، ولم يعد يكثر من الظهور في مناسبات عامة.