طالب قراء "صدى البلد" على مواقع التواصل الإجتماعية تويتر وفيسبوك بتطبيق عقوبة الإعدام على المتلاعبين السلع التموينية فى رد قاسى على إخفاء عدد من التجار لمئات من الأطنان من السكر والأرز فى محاولة لرفع الأسعار وتحقيق مكاسب دون النظر للأزمة الطاحنة التى يتسببون فيها للمواطن المصرى.

وطرح "صدى البلد" استفتاء على مواقع التواصل الإجتماعى على قراءها وكان السؤال "ما هى العقوبة التى تراها مناسبة للتجار المتلاعبين بالتموين بعد القبض على مئات الأطنان من السكر والأرز؟ " ليحقق ردود أفعال قوية .

وجاءت الآراء أغلبها تطالب بإعدام المتلاعبين والحجز على أموالهم بأكملها ليكونوا عبرة لغيرهم فيما كانت أقل العقوبات التى أقترحها القراء هى السجن لعشرة سنوات مع الحجز على كل أموالهم.

ورصد صدى البلد الأراء التى طالبت بالإعدام وعلى تويتر أجتمع كل من @hagagnagyb0 ، @do111311 ، @www5134 ، @M_abdulaziz77 ، @Radwan31Yasser ، @asd_al3rab ، @doenttmatter ، @LCvOjKJr7E447N0 .

فيما جائت بعض الآراء الأخرى التى تطالب بالمؤبد ومصادرة أموال التاجر ، أو السجن لعشرة سنوات وأيضا مصادرة الأموال.

بينما كانت الأصوات التى تطالب بالإعدام على الفيسبوك أقل بكثير من أصوات تويتر بينما جائت عدد من الأصوات التى تطالب بتطبيق عقوبات سجن تتراوح من بين سنتين إلى المؤبد بينما كانت بعض الآراء تطالب بالجلد فى ميدان عام فيما كان إتفاق الجميع على مصادرة أموال التاجر.