تنظر الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإدارى، بمجلس الدولة ، اليوم الثلاثاء، عدد من الدعاوى القضائية منها إلزام "الداخلية" بإزالة الحواجز من محيط نقابة الصحفيين وإلزام الخارجية بمطالبة تعويض فلسطين عن وعد بلفور وبطلان قرار تنفيذ المرحلة الثالثة لمترو الأنفاق وتحويل مساره وبطلان قرار تنفيذ المرحلة الثالثة لمترو الأنفاق وتحويل مساره.
وفى التفاصيل تنظر الدائرة الأولى، برئاسة المستشار بخيت إسماعيل، نائب رئيس المجلس أولى جلسات الدعوى المقامة من على أيوب وحميدو جميل المحاميين بصفتهما وكلاء عن المهندس ممدوح حمزة، وتطالب بإلزام الحكومة بمتابعة تنفيذ بنود وثيقة المبادئ بين مصر وأثيوبيا والسودان، وخاصة فى بند الملء رقم ٥ واتخاذ موقف وإجراء رادع ومناسب لضمان تنفيذ هذا البند حفاظاً على حصة مصر من مياه النيل بعد بناء سد النهضة الأثيوبى.
إزالة الحواجز من محيط نقابة الصحفيين
كما تنظر أولى جلسات الدعوى المقامة من على أيوب المحامى، بصفته وكيلا عن الزميل حسام السويفي، صحفى بجريدة الفجر، والتى يطالب بإلزام وزارة الداخلية بإصدار قرار بإزالة كافة الحواجز البشرية والحديدية من محيط النقابة والشوارع المحيطة بها والمؤدية اليها ومنع تعرض ضباط وأفراد الداخلية للصحفيين وزائريهم والإطلاع على هوياتهم قبل السماح بدخولهم للنقابة وأثناء خروجهم بالشوارع المحيطة بها والمؤدية إليها.
إلزام الخارجية بمطالبة تعويض فلسطين عن وعد بلفور
وتنظر أيضا أولى جلسات الدعوى المقامة من الدكتور ابراهيم السلامونى المحامى، وتطالب بإلزام وزير الخارجية بمطالبة إنجلترا فى المحافل الدولية عامة وأخصها أجهزة الأمم المتحدة بتقديم اعتذار رسمى لشعب فلسطين عن وعد بلفور وتعويض أبناء الشعب ممن تعرضوا للتعذيب والسجن وسلبت ممتلكاتهم التعويض العادل وكذا تعويض مصر عما تكبدته من خسائر وأموال نظير إيواء اللاجئين الفلسطينيين جراء وعد بلفور وما تبعه من نكبة ونكسة ومآسى للشعب العربى.
بطلان قرار تنفيذ المرحلة الثالثة لمترو الأنفاق
وتستأنف الدائرة الأولى، نظر الدعوى المقامة من إبراهيم عبد العزيز، المحامى، وكيلا عن محمد أدهم أبو العنين، والتى يطالب فيها ببطلان قرار تنفيذ المرحلة الثالثة لمترو الأنفاق مع وقفها وتحويل مساره.