قال د. جمال فرويز، إستشاري الطب النفسي، تعقيبًا على واقعة إجبار مواطن على إرتداء قميص نوم بالفيوم، إنه منذ وفاة يوسف السباعي كوزير للثقافة، أصبحت وزارة الثقافة في عهد "مبارك" و"السادات" شئيا ترفيهيا للمواطنين، وأصبح بوزارة الثقافة موظفين خائفين على العهدة المتواجدة بها، وتلى ذلك ابتعاد عن الثقافة، وحدوث انحدار أخلاقي.

وأوضح "فرويز"، خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية "العاصمة"، أن الحيوانات البهمية تسير بمبدأ القطيع، ونحن الآن نسير بهذا المبدأ خلف الإعلام، فمشهد إجبار شخص على ارتداء قميص نوم كان بأحد الأعمال في شهر رمضان، وهذه هى المرة الرابعة التى يحدث فيها تكرار لهذا المشهد.

وشدد، على أن الأفلام والمسلسلات هما السبب في ظهور التحرش والاغتصاب وتعاطي المخدرات، نتيجة تقليد الشباب لما يشاهدوه بهذه الأعمال، مؤكدًا أنه حال عدم الاهتمام بالثقافة سنشهد مزيد من الانحدار الأخلاقي، معقبًا: "هذه الدولة لن ينفعها شقق أو مباني، وإنما الثقافة والصحة والتعليم".