ينطلق اليوم الثلاثاء، المؤتمر الدولي لكلية لدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالقاهرة بجامعة الأزهر، بعنوان: «المرأة ومسيرة التطور التنويري الواقع والمأمول» برعاية الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، ويستمر يومين.

وقالت الدكتورة اعتماد عبد الصادق، عميدة كلية الدراسات الإسلامية، إن المؤتمر يشارك فيه مجموعة كبيرة من الباحثين من داخل مصر وخارجها من أكثر من 21 دولة من بينهم مصر والسودان والسعودية والعراق والجزائر وتونس والمغرب وأفغانستان وباكستان والشيشان والبرازيل وإندونيسيا بأبحاث علمية تشمل جميع محاور وأهداف المؤتمر.

وأضافت الدكتورة اعتماد، أن المؤتمر يحظى برعاية شيخ الأزهر، والدكتور إبراهيم الهدهد رئيس الجامعة، لإبراز دور الأزهر في تخريج عالمات ينرن المجتمع الإنساني وينشرن السلام داخليًا وخارجيًا.

وأوضحت أن المؤتمر يسعى إلى دراسة الواقع الإيجابي والسلبي للمرأة في عالم اليوم، ودورها في التطور التنويري على مختلف المجالات، إضافة إلى دراسة الاتجاهات الفكرية المنهجية في البناء الفكري والعلمي للمرأة، ودورها في التجديد والإبداع الفكري، ودور الإعلام في تحقيق الوعي بدورها في التطور التنويري المجتمعي، ودراسة الأطر الفكرية لدور المرأة التنويري في تحديث منظومة القيم والأخلاق.

وأشارت عميدة الكلية، إلى أن المؤتمر يتضمن 6 محاور، ويختص المحور الأول: بواقع المرأة بين الإيجاب والسلب، متمثلًا في المرأة والثقافة الدينية والسياسية، والمرأة والمشاركة السياسية، والمرأة وصناعة الأجيال، الرجل في فكر المرأة.

وتابعت: ويحتوى المحور الثاني: «الاهتمام الدولي والمحلي بدور المرأة في مسيرة التنوير» على المرأة بين التشريعات الدولية والمحلية، والدعم الدولي والمحلي لدور المرأة في مجال التعليم والبحث العلمي، وأسبقية الإسلام للنظم الدولية في تجريم الرق، والريادة النسائية في الرعاية المجتمعية.

واستطردت: ويتكون المحور الثالث: «دور المرأة في تحقيق الأمن المجتمعي» من المرأة وصناعة التغيير الإيجابي، والمرأة والتنوير الفقهي وتنمية القيم الأخلاقية، والمرأة ومواجهة التطرف، والمرأة وفقه الأولويات، والمرأة بين الأديان والأعراف المجتمعية.

واستكملت: ويشمل المحور الرابع: «الاتجاهات المنهجية وأثرها في البناء الفقهي والعلمي للمرأة أكاديميا وتربويا» دور المرأة التوعوي والمعرفي في بناء الأجيال، ودور المؤسسات الدينية في تأهيل الداعيات وترسيخ القيم الإنسانية والوطنية، ورؤية المناهج الدراسية في البناء المعرفي للمرأة العصرية.

وألمحت إلى أن المحور الخامس يختص بـ«المرأة والإبداع» جهود المرأة في البيان اللغوي والسياقي «القرآن والسنة والترات»، التطور اللغوي ودوره في فهم الأحكام الفقهية، والإبداع اللغوى وعلاقته بالنحو التوليدي والوظيفي، وعلم المصطلح ودروه في فهم النصوص، ومقاصد اللغة وأثرها في فهم الخطاب الدينى.

ولفتت إلى أن المحور السادس يتناول «المرأة والإعلام التأثير والتأثر» المرأة ووسائل التواصل الاجتماعي، والدور الإعلامي للمرأة في تصحيح المفاهيم الخاطئة، ومعالجة القضايا المعاصر، والإعلام وأثره على الحياة الأسرية، وصورة المرأة في الوسائل الإعلامية.