أعلنت شركة سامسونج عن بدء إنتاجها للمعالجات المصنعة بدقة 10 نانومتر بشكل تجارى كبير، حيث تعد الأولى فى العالم التى دخلت هذا المستوى المتطور من معالجات الهواتف الذكية من نوعية SoC ، حيث تعتمد تقنية التصنيع 10 نانومتر FinFET على بنية ترانزستور ثلاثى الأبعاد والتى توفر تحسينات فى التصميم والتقنيات، وذلك مقارنة بالجيل السابق 14 نانومتر.
ووفقا لما نشره موقع phonearena ، فإن هذه المعالجات توفر كفاءة أعلى بمقدار 30%، مع تحسين فى الأداء بنسبة 27%، وأقل استهلاكا للطاقة بحوالى 40%، فيما أشارت شركة سامسونج إلى أن هذه المعالجات الجديدة ستكون متاحة بداية العام المقبل، على أن تبدأ الشركة الإنتاج التجارى للجيل الثانى من معالجات 10 نانومتر خلال النصف الثانى من العام المقبل.
فيما أشارت عدد من التقارير إلى أن سامسونج تعتزم استخدام هذه المعالجات فى أجهزتها المقبلة جلاكسى S8 ، ومع قدرتها على توفير استهلاك الطاقة، فمن المنتظر أن تعطى بطارية الجهاز أداء مرتفع للغاية وسيمكنها البقاء لفترة أطول من الإصدارات السابقة، وعلى جانب أخر ذكرت بعض التقارير أن شركة TSMC تستعد لتصنيع رقائق باستخدام عمليات 7 نانومتر بداية من عام 2018، وعلى ما يبدو أن سامسونج تستعد لتحذو حذوها.