أدلى المتهمين بتكوين تشكيل عصابى لسرقة المصانع والمتاجر بمدينة الخانكة، باعترافات تفصيلية أمام العقيد عبد الله جلال رئيس فرع البحث الجنائى بالخانكة، حول ارتكابهم لواقعة السطو على مصنع حديد وتقييد الحارس لسرقة كمية من أطنان الحديد.
وقال المتهمين فى اعترافاتهم وهم كل من "على ص ع" – 28 سنة – "حداد" و"مصطفى إ م" – 18 سنة – "حداد" و"عادل أ" – 27 سنة – "عامل" و"رمضان ع أ" – 27 سنة – "سائق" كنا فى بداية طريق انحرافنا نقف فى احد الشوارع المظلمة وننتظر أن يأتى أى شخص ويسير من أمامنا و" نثبته " ونستولى على كل ما معه من اموال ومتعلقاته وبعد فترة وجدنا أن حصيلة ما نتقاسمه من مسروقات قليلة ولا تكفى لشراء المخدرات التى أدمناها.
وأضاف المتهمين فى اعترافاتهم المخدرات دمرتنا فأصبحنا بعد إدماناها لا نستطيع شرائها ففكرنا فى كيفية الحصول على المال بأى وسيلة، وهدانا تفكيرنا الشيطانى إلى أن نحول نشاطنا الإجرامى إلى سرقة المصانع وبدأنا ننفذ خططتنا واستاجرنا سيارة نقل وانطلقنا بها لتنفيذ أول جريمة حاملين معنا أسلحة ألية وخرطوش وهى مصنع حديد وقمنا بتقييد حارس المصنع وبدأنا فى تحميل الحديد على السيارة إلا أننا فوجئنا بمرور رجال المباحث واطلقنا الرصاص نحوها حتى نتمكن من الهروب لكنهم بادلونا اطلاق النار وقاموا بضبطنا .
كان اللواء مجدى عبد العال مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارا من المقدم أحمد سامى رئيس مباحث مركز الخانكة، يفيد أنه أثناء قيام النقيب عبد العليم إقبال معاون مباحث المركز بتفقد الحالة الأمنية بمنطقة العكرشة دائرة المركز شاهد المتهمين "على ص ع" – 28 سنة – "حداد" و"مصطفى إ م" – 18 سنة – "حداد" و"عادل أ" – 27 سنة – "عامل" و"رمضان ع أ" – 27 سنة – "سائق" يقومون بسرقة كمية من الحديد ويحملونه على سيارة نقل وعندما توجه لضبطهم قاموا بإطلاق النار فبادلهم رجال المباحث إطلاق النار، وتبين أنهم قاموا بتهديد حارس المصنع بالقتل وعثر بحوزتهم على بندقية آلية وأخرى خرطوش .
وبمواجهة المتهمين اعترفوا أمام العقيد عبد الله جلال رئيس فرع البحث الجنائى بالخانكة بقيامهم بتكوين تشكيل عصابى لسرقة المصانع والمتاجر تحت تهديد السلاحـ وأنهم كانوا ينون سرقة 15 طن حديد من داخل المصنع .
وتحرر محضر بالواقعة، وبعرضه على النيابة العامة أمرت برئاسة المستشار أمير ناصف بحبس المتهمين أربعة ايام على ذمة التحقيق وبإشراف المستشار أحمد عبد الله المحامى العام الأول لنيابات شمال القليوبية .