وافق حسام الدين إمام، محافظ الدقهلية، اليوم، على تعميم برنامج لتطوير آليات حساب المرتبات وفقا لقانون الخدمة المدنية على الديوان العام وجميع الوحدات المحلية، يؤكد على دقة وسرعة البرنامج الجديد.
جاءت موافقة المحافظ بعد عرض شادية ا لمنباوي، مدير الإدارة العامة للشئون المالية والإدارية مذكرة تفيد بقيام الإدارة بعقد ٤ دورات تدريبية لبرنامج المرتبات المعدل لجميع الوحدات المحلية، والتي تم البدء بها لتدريب مسئولي المرتبات بالوحدات المحلية والوحدات القروية التابعة، اعتبارا من ١٠ أكتوبر وحتي ١٠نوفمبر ٢٠١٦، وقد تم تقسيمها إلي عدد من القطاعات.
بدأ القطاع الاول بتاريخ 15 أكتوبر، حتي 20 أكتوبر بمدينة الكردي وشملت عدد من المرشحين من مراكز "المطرية والجمالية والمنزلة وميت سلسيل والكردي ودكرنس ومنية النصر.
وفي الفترة من 25 أكتوبر وحتي ٢٧ أكتوبر في مدينة أجا وشملت المرشحين من مراكز ميت غمر وأجا وفي الفترة من 1 نوفمبر حتى 3 نوفمبر بمدينة السنبلاوين وشملت المرشحين من مراكز السنبلاوين وتمي الأمديد، وفي الفترة من 8 نوفمبر وحتي 10 نوفمبر، بمدينة طلخا وشملت المرشحين من مراكز ومدن وأحياء المنصورة وشربين وبلقاس ونبروه وطلخا وجمصه وبني عبيد وحي شرق وحي غرب ومحلة الدمنة .
وقد قام قسم المرتبات بالديوان العام للمحافظة بالتعاون مع إدارة الحسابات في الأول من أكتوبر الجاري بتجربة البرنامج المطور والتي تبين من خلالها، دقة عالية في حساب الراتب لتجنب أي اخطاء مقصودة أو غير مقصودة، وسهولة إستخراج جميع استمارات الصرف والتحويل للبنوك، واستخدام طابعة عادية دون الطابعة المنقوطة، مما يوفر الجهد والتكلفة، وسرعة استخراج استمارات المرتب فيما لا يتجاوز ٢٠دقيقة لديوان عام المحافظة كاملا، وعدم تدخل العنصر البشري لحساب أي انقطاع أو جزء من الوقت أو جزاء، مما يتيح دقة عالية ووضع آلية الحماية من النسخ أو الدخول الغير مصرح به.
كما يعمل على توحيد حساب الراتب علي مستوي المحافظة في حالة تعميمه لتوحيد أسس الحساب، ولا يحتاج البرنامج سوى إلي عدد قليل من الاشخاص لتشغيل وحدة كبيرة.
وأكد المحافظ على أنه لا يدخر جهدا في دعم كل الجهود الهادفة إلى التطوير والتحديث وخدمة الجهاز الإداري وتحسين أداء الموظف العام.