تمكن رجال مباحث البحيرة من ضبط ربة منزل اثناء تهريبها للفافة هيروين لشقيقها المحبوس بعد قيامه بمحاولة احداث حالة من الهياج والفوضى واضرام النيران ببعض البطاطين داخل سجن قسم شرطة دمنهور.

وترجع الاحداث الى أنه أثناء عرض المتهمين المحبوسين احتياطيا من سجن دمنهور علي النيابة العامة تمكنت الخدمات الأمنية من ضبط المدعوة فاطمة "ح خ ا"40 سنة ربة منزل ومقيمة بمنشية افلاقة حال قيامها بمحاولة تسليم شقيقها المحبوس احتياطيا "أحمد ح خ ا "علي ذمة القضية 13608/ 2016 جنايات القسم مخدرات أثناء عرضه علي النيابة للنظر في إجراءات تجديد حبسه لفافه ورقية تحوي مخدر الهروين تزن 10 جرام تم تحرير محضر بضبطها.

وعقب تجديد حبسه لمده 15 يوم وعودته لمحبسه قام المتهم المذكور بتحريض باقي المساجين وأحداث حاله من الهياج واضطرام النيران ببعض البطاطين ( تم السيطرة عليه دون حدوث إصابات) في ذات التوقيت تجمع عدد 100 من أهالي لمساجين أمام ديوان القسم عقب علمهم بالحريق للاطمئنان علي ذويهم وتم احتواء الموقف

فيما نفى اللواء علاء الدين شوقى مدير مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة ما نشرته أحد المواقع الإلكترونية عن إحباط عملية هروب جماعى لمساجين داخل حجز قسم شرطة دمنهور.

وأكد مدير أمن البحيرة فى تصريحات خاصة "لصدى البلد" أن ما نشر عار تماما من الصحة، مؤكدا على نشوب مشاجرة بين 3 مساجين بسجن قسم دمنهور وقام أحدهم بإشعال النيران فى البطانية الخاصة به مما تسبب فى حالة ارتباك داخل سجن فرق الأمن التابع لقسم شرطة دمنهور.

وانتقل اللواء محمد خريصة مدير المباحث والعميد حازم حسن رئيس مباحث المديرية والمقدم حسن قاسم رئيس مباحث المركز وتم السيطرة على الأمور ونقل المساجين فى حبس انفرادى.