وقّع 120 صحفيًا بجريدة المصري اليوم على بيان تضامني مع الزملاء المعتصمين، معلنين مساندتهم لهم ضد القرارات الصادرة بحقهم، مطالبين الإدارة بالتراجع عن قراراتها.

وأصدرت اللجنة النقابية للعاملين بالمصري اليوم، بيانًا ترفض فيه قرارات الفصل والنقل وتطالب بالتراجع عنه، مهددة باتخاذ إجراءات تصعيدية حال الاستمرار في ذلك.

كان عدد من الصحفيين بجريدة المصري اليوم اليوم أعلنوا اعتصامهم بمقر الجريدة احتجاجًا على قرارات الفصل والنقل لمكاتب المحافظات التعسفية.

وحرر الصحفيون المعتصمون، والبالغ عددهم 15 صحفيًا، محضر إثبات حالة لاعتصامهم داخل الجريدة .