رفضت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أمس الاثنين تأكيد ما إذا كانت المدمرة الأمريكية ماسون استهدفتها عدة صواريخ أطلقت من اليمن يوم السبت مثلما كان يعتقد فى بادئ الأمر قائلة إن مراجعة تجرى للوقوف على ما حدث .
وقال المتحدث باسم البنتاجون بيتر كوك فى إفادة صحفية "لا نزال نقيم الوضع. لا يزال هناك بعض الأوجه لهذا (الحادث) التى نحاول أن نستوضحها بالنظر إلى التهديد المحتمل لشعبنا، لذلك هذا لا يزال وضعا نقيمه بعناية ."