كشف تقرير للجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء، عن انخفاض معدلات الإنتاج من البترول والغاز الطبيعى فى يوليو 2016 فى حين زاد معدل الاستهلاك، حيث بلغ إجمالى الإنتاج المحلى 5 ملايين و528 ألف طن فى حين بلغ معدل الاستهلاك فى نفس الشهر 6 ملايين و719 وألف طن .
وأضاف التقرير الذى حصل "اليوم السابع" على صورة منه أن معدل إنتاج الغاز الطبيعى انخفض إلى 2.617 مليون طن رغم انها كان 2.803 مليون طن فى يوليو 2015 وكذلك انخفاض إنتاج الزيت الخام والمتكثفات والبوتاجاز إلى 2.911 مليون طن، رغم أنها كانت 3.79 مليون طن فى نفس الفترة من العام الماضى فى الوقت الذى ارتفع فيه معدل استهلاك المحلى من الغاز الطبيعى إلى 3.446 مليون طن فى حين كانت 3.84 مليون طن العام الماضى وبلغت استهلاك المواد البترولية الأخرى إلى 3.273 مليون طن بعدما كانت فى شهر يوليو 2015 3 مليون 275 ألف طن .
وأوضح التقرير ارتفاع معدلات استيراد البوتاجاز خلال شهر يوليو الماضى حيث بلغ معدل الاستيراد 165.2 الف طن بعدما كان 142.1 الف طن العام الماضى فى حين بلغ معدل الاستهلاك 322 الف طن بعدما كان 321.5 الف طن ومعدل الإنتاج 161.5 الف طن.
يأتى ذلك فى الوقت الذى أكد فيه المهندس طاهر الزفزاف رئيس الشركة العامة للبترول أنه نتيجة لتكثيف عمليات البحث والاستكشاف والتنمية خلال هذا العام، حققت الشركة أعلى معدل لإنتاجها من الزيت الخام والغاز والمتكثفات من حقولها ونصيبها من إنتاج الشركات المشاركة والذى بلغ حوالى 82.2 ألف برميل زيت مكافئ يومياً، وأن ما تم تحقيقه من اكتشافات وراء تلك الطفرة من أهمها الكشف المميز NES شمال شرق أبوسنان بالصحراء الغربية الذى تم وضعه على الإنتاج بمعدل 3800 برميل زيت و1.5 مليون قدم مكعب غاز يومياً، والذى ساهم فى زيادة معدلات إنتاج الزيت الخام من الصحراء الغربية وكشف خزانات البلاعيم والروديس بحقل عش الملاحة بالصحراء الشرقية بمعدل إنتاج يومى 800 برميل زيت ، وكشف5 A/ HH-83 بحقل شمال عامر البحرى بخليج السويس الذى يبلغ إجمالى احتياطيه المؤكد حوالى 6.5 مليار قدم مكعب غاز .