طالب النائب محمد عبد الرحمن الشهاوي، عضو مجلس النواب بكفر الشيخ، اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، بتكريم الرائد علاء سكران رئيس مباحث دسوق ومعاونه النقيب أحمد الزعفراني وأمين الشرطة إبراهيم المنياوي الذين أصيبوا بطلقات نارية أثناء ضبط أحد الخارجين على القانون.

وقال "الشهاوي" في تصريح خاص لـ"صدى البلد"، إن هؤلاء الأبطال عرضوا حياتهم للخطر الداهم وكادوا أن يفقدوا حياتهم وأرواحهم في لحظات في سبيل مكافحة الجريمة والبلطجة والخروج على القانون، مشيرًا إلى أن هؤلاء الضباط والأفراد مثال مشرف لمصر كلها وليس وزارة الداخلية وحدها.

وكان هارب من تنفيذ أحكام بكفرالشيخ لقى مصرعه أمس بعد أن أطلق النار على ضابطين وأمين شرطة من قوة شرطة دسوق أثناء ضبطه، فبادلته القوة بإطلاق الأعيرة النارية ما أدي إلى إصابته ووفاته متأثرًا بإصابته.

وأسفر الحادث، عن إصابة الرائد علاء سكران رئيس مباحث قسم شرطة دسوق ومعاون المباحث النقيب أحمد الزعفراني وأمين الشرطة السري إبراهيم المنياوي، وتم نقل المصابين لتلقى العلاج اللازم بمستشفى دسوق العام"، وضبط السلاح الناري الذي كان بحوزة المتهم عبارة عن بندقية آلية وذخائر وكمية من المخدرات ومبلغ مالي.