ذكرت إحدى جمعيات المزارعين في شمال غرب نيجيريا أن 40 شخصا قتلوا في هجمات لقبيلة رعاة الماشية المعروفة بـ"فولاني" وذلك خلال نهاية الأسبوع الماضي.

وأضاف رئيس "الاتحاد الشعبي لغربي كادونا" سولومون موسى - في تصريحات نقلتها قناة "إيه بي سي" الإخبارية، اليوم الإثنين - أن بعض الضحايا أحرقوا حتى أن التعرف عليهم أصبح صعبا، وذلك في الهجمات التي وقعت يومي السبت والأحد في مدينة "جودوجودو" التي تقع في مقاطعة كادونا.

وأضافت القناة أن الاشتباكات بين المزارعين والرعاة تعد من الأشياء المعتادة في نيجيريا خاصة وسط البلاد .

وأشار موسى إلى أنه بالإضافة إلى القتلى، فإن المحاصيل تم تدميرها عن طريق الماشية، كما تم حرق الكثير من المنازل.

من جانبه، قال نائب الحاكم في ولاية كادونا، بارناباس بالا، إن العنف غير مبرر، مضيفا أن السلطات تبحث إعادة ضبط النفس إلى المنطقة، حيث تم فرض حظر التجول عليها بشكل كامل.