دائما ما يحيط الفنان مرضه بسياج من السرية لأسباب متعددة، منها خوفه من تأثير ذلك الإعلان على طلب المنتجين له وخوفه من هجرتهم له، وأسباب أخرى تتعلق بنجوميته وجمهوره، ولكن عند مرحلة معينة عندما يتفاقم المرض وتتدهور حالته الصحية يضطر رغما عنه فى كشف مرضه مثل فنانين كثيرين لم نعرف حقيقة مرضهم إلا بعد مغادرتهم الحياة، وهناك نوع آخر من الفنانين يكشف عن مرضه بعد شفائه مثلما حدث مع الفنان أحمد حلمى الذى اكتشف إصابته بمرض السرطان، ولم يكشف عن مرضه إلا بعد شفائه، وكذلك كان الفنان خالد الصاوى الذى أعلن إصابته بفيروس الكبد الوبائى (c ، أما الفنان الراحل أحمد زكى فقد أخفى إصابته بسرطان الرئة لفترة قصيرة ولم يكشف عنه إلا بعد تفاقم حالته ووصولها لمرحلة متأخرة، والفنان الراحل خالد صالح الذى كان مريضا بالقلب ولم يعلن عن مرضه إلا فى مرحلة متأخرة من إصابته، وحاليا تنتشر الشائعات حول مرض الفنان محمود عبد العزيز الذى منعت أسرته الزيارات عنه.
السرية والعلنية فى كشف أو إخفاء أمراض الفنانين لها تاريخ طويل، فالفنان عبد السلام النابلسى أخفى إصابته بأمراض القلب لمدة 10 سنوات، وتعمد إخفاء ذلك حتى عن أقرب الناس إليه، حتى لا يتهرب منه المخرجون والمنتجون ويبعدونه عن أفلامهم ولكن بعد وفاته أعلنت الفنانة زمردة وكانت صديقة له هذا السر الذى يتعلق بحقيقة مرضه، حيث أكدت أنه لم يكن يعانى من مرض بالمعدة كما أشاع، ولكنه كان مريضا بالقلب منذ 10 سنوات وأنها عرفت ذلك بالصدفة، وذلك عندما أرسل معها بعض التقارير الطبية إلى الطبيب العالمى د. جيبسون والذى كان يشرف على علاج فريد الأطرش، وهو الذى أخبرها بحقيقة مرض عبد السلام النابلسى دون أن يدرى أن النابلسى يخفى ذلك، وعقب عودتها صارحته بما عرفت فبكى أمامها واستحلفها أن تحفظ هذا السر، وهو ما فعلته حتى وفاته التى حدثت على إثر أزمة قلبية حادة .
بعض الفنانين كانوا يضطرون لقبول أدوار صغيرة بعد مرضهم وهذا ما فعله الفنانان يوسف داود وفؤاد خليل، فقد أصيب الأول بالفشل الكلوى الذى قضى على حياته وكان قبل وفاته يقبل أدوارا صغيرة من أجل مصاريف العلاج وعملية الغسيل الكلوى، والثانى حاصرته أمراض القلب والسكر والكلى وظهر فى آخر أيامه، وقبل أن يطرحه المرض الفراش فى أدوار صغيرة أيضا لا تتناسب مع مكانته، ونفس الأمر تكرر مع الفنان يونس شلبى النجم الكوميدى الذى أصيب بجلطة فى المخ .
أسوأ ما يواجه الفنان خلال مشواره الفنى هو المرض الذى يبعده فجأة عن الأضواء ويجعله طريح فراشه ومنزله، بعدما كانت تحاصره الأضواء، وكان هاتفه لا يكف عن الرنين فيضطر للدخول فى دوامة الفحوصات والأدوية ويزيد من قسوة الإحساس بالمرض ذلك الحصار النفسى الذى يفرض عليه بسبب تجاهل الآخرين له، ويعانى عدد من الفنانين المصريين الذين أصابهم المرض من هذه الحالة، ومنهم الفنانون جورج سيدهم والمنتصر بالله وسيد زيان الذين وافته المنية مؤخرا.
ومن الفنانين الذين تعرضوا للمرض وتم شفاؤهم الفنان أحمد حلمى، والفنان جمال عبد الناصر الذى أصيب بنزيف بسبب دوالى المرىء، ولكنه تعافى ويتمتع بصحة جيدة الآن، وهناك أيضا الفنان صبرى عبد المنعم الذى هاجمه المرض اللعين عام 2001 ولكنه شفى منه تماما، والفنان خالد الصاوى الذى أعلن عن إصابته بفيروس الكبد الوبائى (c) ولكنه تلقى العلاج وتم شفاؤه هو الآخر .
· ممدوح وافى رحل بمرض السرطان عقب وفاة صديقه أحمد زكى
من أشهر الفنانين الذين ماتوا بسبب مرض السرطان الممثل الكوميدى ممدوح وافى، الذى كان عانى من سرطان المعدة ورحل عقب وفاته صديقه الفنان أحمد زكى الذى تعرض لمرض سرطان الرئة، وأيضا الفنانة ناهد شريف من أشهر من ماتوا بمرض السرطان، ومؤخرا رحلت الفنانة معالى زايد بمرض سرطان الرئة، كما تعرضت له مؤخرا النجمة شريهان وتم علاجها فى معهد "جوستاف".
وأصيبت بالسرطان كذلك المطربة المغربية رجاء بلمليح وأخفت حقيقة مرضها عن الآخرين وأقرب المقربين إليها حتى وفاتها، وأجرت الفنانة الشابة ميرنا المهندس عدة عمليات بعد اكتشافها أنها أصيبت بسرطان القولون، وأجرت عدة عمليات جراحية حتى تم استئصال القولون كاملا واستبداله بأمعاء صناعية فى لندن، ولكنها لم يمهلها القدر وقتا كثيرا فقد رحلت فى عز شبابها وصدمت كل محبيها وأصدقائها.
· الفنان أنور وجدى أصيب بسرطان المعدة ما اضطره إلى إشهار إفلاسه
أما الفنان أنور وجدى فقد أصيب بسرطان المعدة، ما اضطره إلى إشهار إفلاسه بسبب تكاليف العلاج الباهظة، وقد كان ممنوعًا من كل أنواع الطعام، وفى حديث قديم له أكد أنه مستعد أن يدفع حياته ثمنًا لأن يتناول طبق فول، بعدما قال أيضا فى بداية حياته قصة شهيرة تروى عنه إنه قال فى إحدى جلساته: "يارب هات لى كل أمراض الدنيا بس ارزقنى نصف مليون جنيه"، وكأن أبواب السماء كانت مفتوحة فاستجاب الله لدعائه وأعطاه المال بوفرة ولكن ابتلاه بأمراض خطيرة قضت على حياته. ورحل المطرب عامر منيب أيضا بسرطان البنكرياس وقبله بسنوات طويلة رحلت الفنانة نعيمة عاكف بعد صراع مع سرطان الدم، وكذلك المطرب والفنان محمد فوزى عقب معاناة مع سرطان العظام.
كذلك رحلت الراقصة والفنانة سامية جمال بسبب السرطان وعاشت أيامها الأخيرة فقيرة لا تملك نفقات حياتها، بسب تكاليف العلاج الباهظة التى كانت تتكبدها، وهناك أيضًا المطرب محمد قنديل الذى أصيب بالسرطان، والفنان عبد الله محمود الذى رحل بسبب إصابته بسرطان المخ، والفنانة نوال أبو الفتوح بعد معاناة مع سرطان العظام، والفنانة فايزة كمال بسبب سرطان الكبد .
ومن السرطان إلى أمراض القلب التى هاجمت أيضًا بعض النجوم، وتوفى كثير منهم بسببها سنجد الفنان خالد صالح الذى رحل بسببه، وسنجد البعض الآخر قد تعرض له وشفى منه مثل الفنان محمود ياسين فقد تعرض له وقام بتغيير شرايينه والحمد لله يتمتع حاليا بصحة جيدة، ومن الفنانين الذين تعرضوا لأمراض القلب وتم شفاؤهم الفنانة نجلاء فتحى التى أجرت عملية قلب مفتوح فى فرنسا وتم شفاؤها.
ورحل بسبب أمراض القلب المخرج السينمائى المتميز عاطف الطيب والموسيقار عمار الشريعى والمطرب حسن الأسمر، والفنان الكوميدى يوسف عيد والفنان شوقى شامخ، وكذلك الفنانة سهير البارونى، وأبو بكر عزت، أما الفنانة مديحة كامل فقد عانت طوال حياتها من مرض القلب لدرجة أنها ظلت طريحة الفراش لمدة 10 أشهر قبل وفاتها، بسبب ضعف عضلة القلب وتراكم المياه على الرئة، وكذلك الأمر للفنانة هند رستم وخيرية أحمد وبرلنتى عبد الحميد وهناك عدد آخر من الفنانين واجه الفشل الكلوى والكبدى، ومن أبرزهم المطرب محرم فؤاد، الذى راح ضحية هذا المرض، بالإضافة إلى أنه كان يعانى أيضا من مرض السكر الذى يعانى منه الفنان يوسف شعبان والكاتب يوسف معاطى .
· العندليب كان أشهر المعلنين واتهموه بالمتاجرة بالمرض وهو ما وجعه إنسانيا
ورحل العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ بسبب إصابته بالالتهاب الكبدى نتيجة "البلهارسيا" التى اخترقت جسده فى طفولته، ويعد هو الفنان الوحيد الذى لم يخف مرضه، وكان معروفا للجميع لدرجة أن البعض اتهمه بالمتاجرة بالمرض، وهناك عدد آخر من الفنانين واجه الفشل الكلوى والكبدى ومات بسببهما، ومنهم الفنان الكبير محمد الدفراوى بعد معاناة مع مرض الكبد، والفنان صلاح السقا والد الفنان أحمد السقا، والذى توفى بسبب قصور فى وظائف الكلى، وعبد الله فرغلى الذى ودع دنيانا بسبب الفشل الكلوى، وقيل مؤخرا إن الفنانة روبى كانت مصابة بفيروس الكبد الوبائى (c) ولكنها شفيت منه، والذى لا يعرفه أحد أن الفنان فاروق الفيشاوى يعانى مشاكل وأمراض فى الكبد منذ فترة ولكنه تم شفاؤه وأصبحت صحته جيدة.
· نجوم هوليود يعلنون عن أمراضهم ولا يخفون الحقائق
فى الوقت الذى يخفى فيه الفنانون العرب حقيقة مرضهم وما يصابون به من أمراض خطيرة نجد أن نجوم العالم ونجوم هوليوود يعلنون فور إصابتهم، فالنجمة كيم كاردشيان كشفت أنها تعانى من مرض جلدى "خطير"، فهى مصابة بالصدفية وهو التهاب جلدى مزمن، يغّير طبيعة الجلد ويؤدى إلى ظهور بقع حمراء أو زهرية فى مختلف أجزاء الجسم، وكانت كريس جينير والدة كيم اكتشفت أيضاً إصابتها بهذا المرض منذ عقود، ومن المحتمل أن يكون وراثياً.
وهناك قائمة من النجوم الذين يعانون من أمراض نفسية وعقيلة مثل Demi Lovato فهى تعانى من مرض "اضطراب ثنائى القطب"، فيما خضعت لعلاج ضعف الشهية وإيذاء النفس، ويعانى Mel Gibson من حالة اكتئاب حادة، أما Jim Carrey فقد كان يعانى من الاكتئاب لفترة، وأصيبت أيضا النجمة باميلا أندرسون بمرض التهاب الكبد الوبائى وأعلنت فور علمها بالمرض، وكان ديفيد بيكهم يعانى من الوسواس القهرى، وتعانى كاميرون دياز من الوسواس القهرى، وكشف ليونارد دى كابريو عن أنه يعانى من الوسواس القهرى.