ظهور طوابير السكر ببني سويف.. ومسنة: "أزمة وهتعدي وإحنا أحسن من غيرنا" .. فيديو وصور

- أهالي بني سويف يطالبون ببيع السكر علي بطاقات التموين

- المحافظ يوجه بالتوسع في منافذ السلع المخفضة وإقامة سلاسل تجارية ومبادرات مواجهة الغلاء

ظهرت بوادر أزمة نقص السكر التمويني لدى بعض البقالين بمحافظة بني سويف، مع قلة المعروض منه في المجمعات الاستهلاكية ومنافذ "جمعيتي"، مما أدى إلى ظهور طوابير المواطنين لأول مرة أمام سوبر ماركت المصرية بمدينة بني سويف، وتسببت الطوابير في نشوب بعض المشاجرات، مما اضطر مباحث التموين إلي الإشراف علي عمليات التوزيع.

وطالب عدد من أهالي المحافظة، بضرورة توجيه كميات السكر التي يتم صرفها بالمجمعات، إلى البقالين التموينيين، لكي يصرف على البطاقات التموينية، مشيرين إلى أن المجمعات ومنافذ "جمعيتي" بالمحافظة، تصرف 2 كيلو سكر فقط لكل مواطن، بمبلغ 6 جنيهات.

وقالت سيدة مسنة رفضت ذكر اسمها لـــ"لصدي البلد"، إنها "أزمة وهتعدي واحنا والحمد لله أحسن من غيرنا بكتير.. هو يعني إيه سكر ناقص وسط الخراب اللى احنا بنشوفه في الدول المجاورة".

ومن جانبه، شدّد المهندس شريف محمد حبيب، محافظ بني سويف، على ضرورة اتخاذ الإجراءات التي تضمن حصول المواطنين على احتياجاتهم من سلعة السكر المُدعمة، بالإضافة إلى تشديد الرقابة على الأسواق ومنافذ بيع السلع التموينية، لضمان عدم التلاعب بالأسعار والكميات المطروحة واحتكار وتجميع السلع التموينية.

وكلف المحافظ وكيل وزارة التموين، بعمل حصر لمقرات تخزين وتعبئة السلع الأساسية خاصة السكر وتحديد دقيق للمخزون الإستراتيجي من هذه السلع والوارد والمنصرف منها، وتحديد المناطق التي تعاني من نقص في أي سلعة تموينية يحتاجها المواطن بشكل أساسي ويومي، موجهًا بالتنسيق مع الجهات المعنية لتسهيل التوسع في منافذ بيع السلع بأسعار مخفضة وامتدادها للقرى والنجوع والعزب وكذلك اتخاذ الإجراءات العملية لتسهيل تنفيذ السلاسل التجارية بالمحافظة.

كان المحافظ التقى في وقت سابق بوفد من جهاز حماية المستهلك ضم أحمد سمير، المدير التنفيذي للجهاز؛ لبحث سبل التعاون وتفعيل دور الرقابة والتفتيش على السلع الأساسية خاصةً السكر والأرز والزيت وأسطوانات البوتاجاز، لضمان توافر السلع التموينية ووصولها للمواطن بأسعار مناسبة وتمت مناقشة وضع منظومة رقابة ممكنة بالتنسيق مع الجهات المعنية من التموين ومباحث التموين بهدف تحسين وتفعيل الدور الرقابي وتطبيق القانون لمنع احتكار السلع الأساسية والتحكم في الأسعار ومواجهة ارتفاع أسعار عدد من السلع الحيوية والاستراتيجية التي يحتاجها المواطن يوميًا.

ووجًه المحافظ بتيسير عمل خطة الجهاز للرقابة على الأسواق من خلال حملات تفتيشية على كافة المنافذ ومخازن السلع والأسواق، مطالبًا بتكثيف مثل هذه الحملات وامتدادها لمراكز ومدن المحافظة واطلاع المحافظة بنتائج هذه الحملات للمساعدة في عمل خريطة متكاملة عن الموقف الحالي للسلع الأساسية ومنظومة توزيعها وتخزينها لمنع احتكارها ومواجهة ارتفاع أسعارها.

وفي ذات السياق استقبل محافظ بني سويف وفد جهاز تنمية التجارة الداخلية بوزارة التموين لبحث الخطوات العملية لإنشاء سلاسل تجارية ومناطق تجارية ولوجستية ببني سويف، حيث تم الإتفاق على مراحل التنفيذ بعد معاينة الوفد للأماكن المتاحة والصالحة لهذا الغرض تمهيدًا لإعدادها للطرح على السلاسل التجارية في مزايدة علنية بالتنسيق بين وزارة التموين والمحافظة.

أضف تعليق